تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أخطاء في الترجمة كادت توقع واشنطن في "حرب بيبسي"

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

وقعت وزارة الخارجية الأميركية في خطا تقني يتعلق بتلقي البلاغات عن وقف النار في سوريا اذ وضعت خطا هاتفيا لتلقي هذه البلاغات ولكنها لم تتحسب لعامل اللغة، حيث لم تلحظ بين الموظفين المكلفين بتلقي هذه الاتصالات من يتكلم اللغة العربية.

إعلان

اعترف الناطق باسم الخارجية الأميركية بهذا الخطأ وقال "نحن على علم بهذه المشاكل اللغوية ونعمل على معالجتها". وهذا الاسبوع حفلت مواقع التواصل بنوادر ناجمة عن سؤ فهم بين متصلين من سوريا يتكلمون العربية وموظفين في واشنطن مكلفين بتلقي الاتصالات.

وقد أوردت مواقع التواصل الاجتماعي روايات مضحكة كادت ان تتحول الى ازمة، حيث نشر احد هذه المواقع اناسم بلدة "حربنفسه" السورية في ريف حماه فهمها متلقي الاتصال، الأمريكي الذي يتكلم العربية بصعوبة بـ"حرب بيبسي" وكاد يطلق إنذارا عن بدء هذه الحرب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.