تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا - فرنسا

حجاب من باريس: الظروف غير مؤاتية للتفاوض

وزير الخاريجية الفرنسي جان جاك ايرولت يستقبل في باريس رياض حجاب ( رويترز 04-03-2016)
3 دقائق

رأى رئيس الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة من المعارضة السورية رياض حجاب أن "الظروف حاليا غير مؤاتية" لاستئناف المفاوضات حول سوريا في التاسع من آذار/مارس الحالي, مشددا على أن "لا دور" للرئيس السوري بشار الأسد في المرحلة الانتقالية.

إعلان

 

قال حجاب خلال مؤتمر صحافي في باريس إن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا "اقترح استئناف المفاوضات في التاسع من آذار/مارس، ونحن نعتقد أن الظروف حاليا غير مؤاتية"، نظرا إلى عدم تحقيق مطالب المعارضة.
 
وأضاف "لا المساعدات الإنسانية وصلت ولم يطلق سراح معتقلين والقرار 2254 لم يطبق، كما لم يتم الالتزام بالهدنة المؤقتة، والعمليات القتالية مستمرة"، معتبرا
أنه "من المبكر الحديث عن مفاوضات" في الموعد المحدد.
 
 وردا على سؤال حول الدور الأميركي في سوريا،اعتبر حجاب أن "الأميركيين يتنازلون للروس في الكثير من المسائل, وهذا على حساب الثورة السورية", مطالبا
باستجابة من المجتمع الدولي "لفرض رقابة دقيقة وصحيحة" على تنفيذ الهدنة لأنه "من غير المقبول أن تراقب روسيا وقف إطلاق النار".
         
وأشار إلى أنه "خلال سبعة أيام من عمر الهدنة المؤقتة  تم توثيق أكثر من 90 غارة سورية وروسية بصواريخ فراغية وقنابل عنقودية وبراميل بغازات سامة أبرزها الكلور".
 
قال حجاب "منذ أيام خاطبنا الأمين العام للأمم المتحدة ومجموعة أصدقاء سوريا من أجل تأمين الأجواء المناسبة لدفع العملية السلمية والالتزام الفعلي بتطبيق الهدنة المؤقتة، كما طالبنا بآلية دولية لضمان تنفيذها وتوفير مناطق آمنة وإيصال المساعدات".
 
 من جهة ثانية، قال حجاب إن "أجندة المفاوضات واضحة وهي مستندة إلى بيان جنيف 1 لذا لا دور لبشار الأسد وزمرته بدءا من المرحلة الانتقالية". وكان يرد على تصريح لدي ميستورا اليوم قال فيه أن الشعب السوري وليس الأجانب، هو من يقرر مصير الاسد.
      
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.