تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

لبنان: "انتحاري مفترض" تحايل على المحققين والتحق بالنصرة

فيسبوك

افرج جهاز فرع المعلومات التابع لقوى الامن الداخلي اللبناني عن طريق " الخطا" عن انتحاري كان اعتقله الامن العام في تشرين الثاني نوفمبر الماضي بعد معلومات عن استعداده للقيام بعملية انتحارية في لبنان .

إعلان

اثار الخبر الذي نقلته وسائل اعلام محلية ، استغرابا لدى المعنيين بالشأن الامني بسبب غياب التنسيق بين الاجهزة الامنية والقضائية في قضية من هذا النوع تهدد الامن العام في البلاد . وقد تبين ان " الانتحاري ألمفترض ، المدعو يوسف ديب ، اعتقل مع عدد من الشبان المشتبه بانتمائهم الى تنظيمات متطرفة وذلك بعد ايام قليلة على تفجير تبناه تنظيم الدولة الاسلامية في منطقة الضاحية الجنوبية في بيروت في 20 تشرين الثاني نوفمبر الماضي .

تقول المعلومات ان المعتقل اعترف امام محقق جهاز الامن العام بأنه ينتمي الى جبهة النصرة وانه كان يستعد لتنفيذ عملية انتحارية بالتنسيق مع شيخ كشف ان الحرفين الاوليين من اسمه هما ه .ت. وانه كان يستعد قبيل اعتقاله للتوجه الى جرود عرسال للقاء امير جبهة النصرة في القلمون ابو مالك التلي .

اللافت ان محقق الامن العام كتب في تقريره ان الموقوف " اعترف بسرعة و بسهولة تامة ومن دون اللجؤ الى أي اساليب يستخدمها عادة بعض المحققين للحصول على اعترافات ". أي من دون اللجؤ الى الضغط الجسدي او المعنوي ولكن الموقوف نفسه تراجع عن اعترافاته امام محققي جهاز فرع المعلومات فأصدرت النيابة العامة امرا باخلاء سبيله وتبين انه سرعان ما توجه الى جرود السلسلة الشرقية والتحق بصفوف جبهة النصرة .
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن