تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفغانستان

السلام هو الطريق الوحيد لإنهاء التمرد في أفغانستان

فيسبوك

يسعى الأفغان إلى إنهاء ما يربو عن 14 عاما من التمرد و إلى عودة السلطات و حركة طالبان إلى طاولة المفاوضات لتسوية هذا النزاع الذي أسفر عن خسائر بشرية فادحة ومادية جسيمة .

إعلان

كانت الحكومة الأفغانية وجهت خلال الايام المنصرمة دعوة الى حركة طالبان لاستئناف محادثات السلام إلا أن الحركة ردت بالرفض . و من بين الشروط التي حددتها الحركة للعودة الى الحوار مع الحكومة خروج جميع القوات الاجنبية من افغانستان.

الرئيس الأفغاني اشرف غني الذي عبر عن تفاؤله بشان المحادثات التي تهدف الى انهاء النزاع الذي عمر حوالى 14 سنة داعيا الحركة الى المشاركة في المفاوضات. وقال في كلمة امام البرلمان "اقول لطالبان انكم تواجهون اختبارا تاريخيا كبيرا -- اما ان تقفوا مع ابناء وطنكم او مع المعارضة".واكد ان "السلام هو الطريق الوحيد الى الامام".

كان من المتوقع استئناف المحادثات التي تشارك فيها أربع دول مطلع اذار/مارس, إلا أن حركة طالبان اعتبرj أن هذه المحادثات"لن تؤدي الى اية نتيجة" . بيد أن مسؤولا من المجلس الاعلى للسلام المكلف التفاوض مع المتمردين أعرب عن تفاؤله من ان المحادثات المباشرة بين الحكومة وطالبان ستبدأ خلال اسابيع".

وكان مسؤولون من افغانستان والصين وباكستان والامم المتحدة التقوا في كابول اواخر شباط/فبراير المنصرم في جولة رابعة من المحادثات التي تهدف الى انعاش عملية السلام التي توقفت الصيف المنصرم.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن