تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الحكومة السريلانكية تدافع عن العُشاق في الأماكن العامة

في دمشق 13 شباط/فبراير 2013 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أقالت الحكومة السريلانكية مسؤولا في الأجهزة الأمنية بعدما طرد عناصره عشاقا كانوا يمسكون بأيدي بضعهم البعض في موقع عام في كولومبو، بحسب ما أعلن وزير.

إعلان

ويشكل هذا القرار في هذا البلد البوذي المحافظ تغيرا ملحوظا في السياسة المعتمدة بالمقارنة مع الحكومة السابقة التي كانت تسمح للشرطة بتوقيف العشاق الشباب الذين يتبادلون القبل في أماكن عامة.

وأعلن نائب وزير الخارجية هارشا دي سيلفا أنه تدخل بعد علمه بأن حراس أمن طردوا بعض العشاق غير المتزوجين من ساحة الاستقلال.

وهو تحدث مع رئيس الوزراء في هذه المسألة وقرر هذا الأخير صرف مدير حراس الأمن.

وقال دي سيلفا "أقيل رئيسهم وسيوفد العناصر إلى مواقع أخرى على أمل امتناعهم عن هذا النوع من التصرف الفظ".

وصور شخصان الحراس وكشفا أنه قيل لهما إنه لا يسمح سوى للمتزوجين مع أطفالهم بالجلوس في موقع النصب الذي شيد للاحتفاء باستقلال البلاد سنة 1948.

وغالبا ما تقوم الشرطة السريلانكية بتوقيف حتى المتزوجين إذا اعتبرت ان تصرفاتهم غير لائقة.

ويدل القرار الذي اتخذته الحكومة على تغير في سياسة الحكومة السابقة في عهد الرئيس ماهيندا راجاباكشا الذي خسر الانتخابات الرئاسية في كانون الثاني/يناير 2015.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.