الشرق الأوسط

إيران: ملاحقة نائب في مجلس الشورى بعد أن شبه عضوات ب"الحمير"

إعداد : مونت كارلو الدولية

رفعت عضوات في مجلس الشورى الإيراني شكوى ضد زميل لهن قال إن المجلس ليس مكانا "للحمير والنساء"، حسب ما ذكرت يوم الخميس 10 مارس الجاري وسائل إعلام إيرانية.

إعلان

 

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر النائب الجديد المحافظ عن اورومية (شمال غرب) نادر غازي بور وهو يقول هذه الكلمات في اجتماع خلال الحملة الانتخابية في شباط/ فبراير الماضي.
         
وقال "مجلس الشورى ليس مكانا (...) للحمير والنساء" مدليا أيضا بتعليقات فظة تجاه النساء.
         
ورفع عدد من النساء في مجلس الشورى بالإضافة إلى نواب رجال آخرين شكوى لدى المدعي العام واللجنة البرلمانية للمراقبة والى رئيس المجلس المنتهية ولايته علي لاريجاني وكذلك إلى فاطمة رحبر، رئيسة كتلة عضوات مجلس الشورى، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.
         
وقالت رحبر التي تنتمي إلى المحافظين للوكالة إن "غازي بور اتهم النساء ويجب أن يحاسب على ذلك".
         
وأضافت لصحيفة شرق المحافظة إن أقواله "ليست فقط شتيمة بحق النساء ولكن بحق مجلس الشورى نفسه".
         
وأمام التهديد بملاحقته، اعتذر النائب بشكل مبهم وقال "لم أتحدث عن جميع النساء".
         
وردت فاطمة رحبر بالقول "مع مثل هذا الاعتذار، لن نسحب شكوانا".
         
وتعرض الصحافي الذي نشر شريط الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لاعتداء من قبل مجهولين في اورومية، وفق وكالة الأنباء "اينا نيوز" التي يعمل معها.
         
وبدأ حملة على موقع تلغرام للتواصل الاجتماعي لمنع النائب المحافظ من شغل مقعده في البرلمان الذي يبدأ جلساته في أيار/مايو.
         
وضم مجلس الشورى المنتهية ولايته 9 نساء. لكن يتوقع أن يبلغ عددهن 14 على الأقل في المجلس الجديد من أصل 290 نائبا.
               
         
         
_
 
 
 

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن