تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

عميل في المخابرات الإسرائيلية يقتل زميله خلال عملية قرب قطاع غزة

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قتل عميل في جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت) برصاص اسرائيلي قرب الحدود مع قطاع غزة، بعد الاشتباه بأنه فلسطيني بحسب ما اعلن الشين بيت.

إعلان

وقتل امير ميموني (29 عاما) مساء الثلاثاء، بحسب ما اعلن رئيس الشين بيت يورام كوهين في بيان صدر في وقت متأخر الاربعاء.

وقال كوهين في جنازة ميموني التي لم يسمح لوسائل الاعلام بحضورها "للأسف، حدث تطور ميداني مأساوي اثناء العملية".

وقال كوهين ان عميلا اخر في الشين بيت "أخطأ في التعرف عليه وأطلق النار، مما ادى الى اصابته" موضحا ان "كافة الجهود لإنعاشه فشلت".

ولم يتم نشر اي تفاصيل اخرى حول العملية.

ومن جانبه، قال آفي ديختر، الرئيس السابق للشين بيت للإذاعة العامة الخميس "هذه ليست المرة الاولى التي يحدث فيها هذا لنا في الخدمة، اتذكر وقوع حادثة مماثلة قبل نحو عشرين عاما".

وأضاف "كل يوم وكل ليلة يجد عملاء الشين بيت انفسهم بمواجهة العدو".

وتابع "في ظل هذا التوتر نعتمد في كل الاوقات على التفسير والتحليل المهني لكل مقاتل وللأسف في هذه الحالة فان تفسيرا خاطئا ادى الى هذا الحادث المأساوي".

وقال موقع يديعوت احرونوت الاخباري الاسرائيلي ان العملاء كانوا يعملون بالقرب من الحدود مع قطاع غزة في اطار جهود لمكافحة اي نشاط قد تقوم به حركة حماس الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة، بما في ذلك حفر الانفاق مع اسرائيل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.