تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر - إيطاليا

البرلمان الأوروبي يطالب مصر بالتعاون في التحقيق حول مقتل وتعذيب الشاب الإيطالي

الشاب الايطالي جوليو ريجيني (فيس بوك)
2 دقائق

طالب البرلمان الأوروبي السلطات المصرية الخميس بالتعاون مع ايطاليا في التحقيق حول تعذيب وقتل الطالب الايطالي جوليو ريجيني في قرار أدان فيه الاختفاء القسري في مصر.

إعلان

 

وفي قرار تم تبنيه خلال جلسة موسعة يوم الخميس 10 مارس / آذار 2016 في ستراسبورغ بفرنسا، دعا البرلمان الأوروبي "السلطات المصرية إلى تزويد السلطات الايطالية بكل الوثائق والمعلومات الضرورية للقيام بتحقيق مشترك وسريع وشفاف ومحايد في قضية ريجيني".
         
وصوت 588 نائبا أوروبيا لصالح النص وعارضه 10 وامتنع 59 عن التصويت.
         
ودان القرار "بشدة تعذيب واغتيال المواطن الأوروبي جوليو ريجيني في ظروف مشبوهة".
         
وكان الطالب البالغ من العمر 28 عاما قد اختفى في ظروف غامضة في وسط القاهرة يوم 25 كانون الثاني/يناير. ثم عثر على جثته في 3 شباط/فبراير بجانب الطريق في شمال القاهرة وعليها أثار تعذيب.
        
ورفض وزير الداخلية المصرية توجيه التهمة إلى الشرطة المصرية بالتورط في موت ريجيني الذي كان يعد أطروحة عن الحركات والنقابات العمالية المصرية لنيل الدكتوراه.
         
 
ويؤكد مدافعون عن حقوق الإنسان ومعارضون مصريون أن عناصر الشرطة أو جهاز الاستخبارات أوقفوا الطالب وانه تعرض للتعذيب خلال توقيفه للحصول منه على اعترافات.
         
وتميل الأوساط الدبلوماسية والصحافة الايطالية إلى تأييد هذه الرواية.
         
وطالبت ايطاليا بإلحاح بالكشف عن "كل الحقيقة" وبتسمية ومحاكمة "المسؤولين الحقيقيين" عن مقتله.
 
               
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.