إرهاب

الجهاز الأمني الجزائري يحجز صواريخ "ستنغر" ويقتل جهاديين على الحدود التونسية

صاروخ ستنغر (الصورة من موقع arabic-military.com )

صادرت القوات الجزائرية ستة صواريخ "ستنغر" أرض- جو في عملية عسكرية قرب الحدود التونسية قتل خلالها ثلاثة يشتبه بأنهم جهاديون، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع يوم الجمعة 11 مارس الجاري.

إعلان

كما صادر الجيش مجموعة أخرى من الأسلحة إضافة إلى هذه الصواريخ التي اشتهرت عندما استخدمها المجاهدون ضد القوات السوفياتية في أفغانستان في الثمانينات، وبرنامج واشنطن لشرائها بملايين الدولارات لوقف سقوطها في أيدي عناصر تنظيم القاعدة.
         
وقالت الوزارة إن من بين الأسلحة سترات ناسفة للاستخدام في هجمات انتحارية، وقذائف صاروخية و20 بندقية كلاشنيكوف.
         
وجرت العملية مساء الخميس 10مارس الجاري في منطقة قمار بمحافظة الوادي التي تبعد نحو 600 كلم جنوب شرق الجزائر.
         
ورغم تبني ميثاق السلم والمصالحة الوطنية في 2005 لطي صفحة النزاع، إلا أن جماعات مسلحة لا تزال تنشط في وسط وشرق البلاد.
         
كما شهدت تونس المجاورة تصاعدا في العنف الإسلامي منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في 2011.
      
 
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن