كندا

"شباب ينتحر في ربيع العمر": صرخة أمهات

فيسبوك

برزت في الآونة الأخيرة ظاهرة الانتحار الجماعي في صفوف شباب في كندا : إنهم لا ينتمون إلى طائفة دينية بل سكان أصليون يشعرون باليأس.

إعلان

جماعة سكان أصليين في مانيتوبا (وسط كندا) تشهد موجة انتحار في صفوف الشباب كما أكدت جمعية النساء من السكان الاصليين مطالبة بتدخل أجهزة الخدمات الاجتماعية فورا.

السيدة دون لافيل-هارفرد رئيسة الجمعية قالت "ان جماعات السكان الاصليين تواجه موجة انتحار" في اشارة الى خمسة مراهقين و ربة عائلة شابة اقدموا على الانتحار في محمية لشعوب كري الاصلية. وطالبت المسؤولة "بخدمات اوسع لجماعاتنا لمنع هذه المآسي".

وقالت شيرلي روبنسون مساعدة مدير المحمية الواقعة على بعد 500 كيلومتر شمال وينيبيغ عاصمة المقاطعة ،ان اكثر من 140 من السكان حاولوا الانتحار او راودتهم افكار بالانتحار في الاشهر الثلاثة الاخيرة.و عليه وضعت الخدمات الاجتماعية نحو مئة شاب وشابة تحت المراقبة بسبب ميولهم الانتحارية .

بالأرقام تشكل ظاهرة الانتحار مشكلة خطيرة في صفوف السكان الاصليين اذ ان "معدلات الانتحار أعلى بخمس الى سبع مرات في صفوف شباب شعوب الامم الاولى (الشعوب الاصلية) " مقارنة بمعدلها في صفوف الشباب الكندي ككل كما جاء في إحصاءات وزارة الصحة في كندا.

ليطرح السؤال ما هي الأسباب التي تدفع بالشباب إلى الانتحار؟

دراسة اجتماعية كندية أكدت أن ظروف العيش الصعبة مع نسبة بطالة مرتفعة تصل الى 80 % و أزمة سكن خانقة واكتظاظ سكاني غير مسبوق , كلها معطيات تولد اليأس لدى الشباب .وبهدف لجم هذه الظاهرة الخطيرة في صفوف شباب يموت في عمر الربيع, طالب مسؤولون عن جماعة كري الاصلية بارسال ستة اخصائيين بالصحة النفسية على الاقل لمساعدة المعالج الوحيد المؤهل حاليا متابعة السكان البالغ عددهم 5858 نسمة.
Mcd من جانبها أكدت وزيرة شؤون السكان الاصليين على المستوى الفدرالي كارولين بينيت على قلقها البالغ حيال هذه الحملة المتفشية في صفوف شباب كندا الأصليين مشددة على عزمها لجم هذه الآفة.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن