تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الانتخابات التمهدية الأمريكية

المرشح الجمهوري الاميركي ترامب يثير القلاقل

رويترز

واجه دونالد ترامب الساعي للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية ،سيلا من الانتقادات بعد خطابه المتشدد ضد المهاجرين تلته صدامات شديدة بين انصاره ومنتسبين اخرين الى الحزب نفسه يعارضون تمثيله الحزب في الانتخابات الرئاسية .

إعلان

كان رجل الاعمال الذي تشهد مهرجاناته الانتخابية عددا متزايدا من الحوادث، الغى الجمعة تجمعا في احدى جامعات شيكاغو على اثر هذه الاشتباكات التي شارك فيها العديد من السود والمتحدرين من اميركا اللاتينية.

تصاعدت الشتائم والقيت زجاجات ووصل الامر الى تضارب بالايدي، فيما حاول عناصر الامن التفريق بين المجموعتين واخلاء الصالة. وتواصلت اعمال العنف في الخارج واعتقلت الشرطة ما لا يقل عن خمسة اشخاص واصيب شرطيان بجروح.

قال سناتور تكساس تيد كروز الذي يحتل المرتبة الثانية بعد ترامب في سباق الانتخابات التمهيدية الجمهورية "حين تخوضون حملة تشجع العنف بشكل متعمد،حين تخوضون حملة تواجه مزاعم بممارسة عنف جسدي حيال الصحافة، تخلقون بيئة تشجع على هذا النوع من الشجار العنيف".

جرت الصدامات مع اقتراب "الثلاثاء الكبير" الثاني والذي تجري فيه الانتخابات التمهيدية في خمس ولايات كبرى هي فلوريدا وايلينوي وميزوري واوهايو وكارولاينا الشمالية، في محطة تعتبر من الفرص الاخيرة المتاحة لخصوم ترامب ليقطعوا عليه طريق نيل ترشيح الحزب.

من المتوقع ان يعقد ترامب مهرجانا انتخابيا اليوم السبت في كليفلاند بولاية اوهايو. غير انه الغى تجمعا كان مقررا غدا الاحد في سيسيناتي اذ لم يتمكن الجهاز السري المكلف الحماية من انجاز الاستعدادات في الوقت المناسب، وفق ما اعلن المكتب المحلي لحملته .

ترامب قال انه اتخذ القرار الصحيح بالغاء التجمع ورفض تحمل مسؤولية التظاهرات وقال "انا لم احرض على العنف بالتاكيد"، محملا من سماهم "مثيري شغب محترفين" المسؤولية.

وعلقت المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون "لدينا جميعا خلافاتنا ونعلم جميعا بان هناك الكثير من الناس الغاضبين في هذا البلد, لكن علينا ان نعالج هذا الغضب معا", طارحة نفسها في موقع الشخصية الجامعة للاميركيين.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن