تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

مدينة الرطبة لا تزال في يد تنظيم "الدولة الإسلامية" ولا مواجهات مع الجيش العراقي

الجيش العراقي في صحراء الأنبار 9 آذار/مارس 2016 (أ ف ب)

نفى عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي النائب عمار طعمة المعلومات التي تناقلتها وسائل إعلام تحدثت عن استعادة تنظيم "الدولة الاسلامية" السيطرة على مدينة الرطبة العراقية في محافظة الأنبار عقب مواجهات مع القوات العراقية.

إعلان

وقال النائب طعمة لـ"مونت كارلو الدولية" أن القوات العراقية المشتركة لم تدخل أصلاً إلى هذه المنطقة المطوقة من قبل عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" المدججة بالسلاح والعتاد والتي أغلقت كل المنافذ على المدينة.

وأوضح طعمة أن "ما حصل في حقيقة الأمر هو نزوح جماعي للأهالي" مشدداً "على ضرورة دعم العراق في مكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي اتخذ من أكثر من منطقة معقلاً له".

وكان مصدر عسكري عراقي قد أعلن في وقت سابق بأن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" انسحبوا يوم الأحد 13 آذار/مارس 2016 بالكامل من الرطبة (300 كم غرب بغداد) واتجهوا إلى مدينة القائم على الحدود العراقية السورية.

وأفاد ضابط برتبة عميد في الجيش العراقي إن "مقاتلي داعش عززوا مواقعهم بالعتاد من دبابات ومدافع وآليات عسكرية وأسلحة" مشيراً إلى "نشر دبابات ومدافع على مداخل ومخارج الرطبة تحسباً لأي هجوم" بيد أن قائم مقام الرطبة عماد أحمد اعتبر أن "داعش أوهم أهالي الرطبة بانسحابه".

يذكر أن مدينة الرطبة قريبة جداً من المقرات الرئيسية للقوات العراقية المشتركة وأي تحرك لها لمهاجمة تنظيم "الدولة الإسلامية" يتطلب خطة مسبقة وموافقة من القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.