تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

حاملة الطائرات شارل ديغول تعود إلى فرنسا بعد إنهاء مهمتها في الخليج

حاملة الطئرات الفرنسية شارل ديغول (المصدر: أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

عادت حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول الاربعاء 16 آذار/مارس إلى قاعدتها البحرية في طولون جنوب شرق فرنسا، بعد عمليات في شرق البحر الأبيض المتوسط والخليج في إطار المكافحة الدولية لتنظيم الدولة الاسلامية، وفق ما أفاد صحافيون من وكالة فرانس برس.

إعلان
 أبحرت الحاملة في 18 تشرين الثاني/نوفمبر من طولون، بعد هجمات الجهاديين فيباريس (في 13 تشرين الثاني/نوفمبر والتي أوقعت 130 قتيلا).
 وانتشرت الحاملة في بادئ الأمر في شرق المتوسط ومن ثم الخليج لتكثيف الضرباتالفرنسية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.
 
وتسلمت الحاملة في 19 كانون الأول/ديسمبر في الخليج، قيادة القوات البحرية التابعة للتحالف الدولي التي تكافح ضد "الدولة الإسلامية".
وفي هذا الإطار، نفذت طائرات شارل ديغول الحربية وعددها 26، على مدى شهرين،"370 طلعة و80 ضربة" ضد "الدولة الإسلامية"، وفق ما أعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان.
 
 وعبرت شارل ديغول في 22 شباط/فبراير مضيق هرمز مع ست سفن مرافقة لها (4 فرقاطات، وغواصة وسفينة  إمداد وقيادة) في طريقها نحو المتوسط، تاركة مهمة قيادة القوات البحرية لحاملة الطائرات الأميركية ترومان.
ثم أجرت شارل ديغول ومجموعتها القتالية مناورات مشتركة مع الجيش المصري في بداية آذار/مارس. وتهدف هذه المناورات إلى "تبادل خبرات" مع المصريين، وفق ما  أعلنت هيئة الأركان العامة الفرنسية، من دون أن تعطي مزيدا من الإيضاحات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.