تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز المسائي ليوم 2016/03/17

هادي يتعهد بحرب حاسمة ضد "القاعدة" وطائرة عمانية تقل وفودا سياسية إلى مسقط والتحالف يعزز قواته في باب المندب

أطفال ينتظرون توزيع الأطعمة للأسر الفقيرة في صنعاء ( رويترز17-03-2016)
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
12 دقائق

*الرئيس اليمني عبدربه منصورهادي يتعهد بحرب حاسمة ضد تنظيمي "القاعدة" و"الدولة الإسلامية"، بعد الانتهاء من المعركة مع الحوثيين والرئيس السابق.

إعلان
 
وقلل الرئيس اليمني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البحرينية، من قوة التنظيمات الجهادية في بلاده، وقال"إن تنظيمي القاعدة وداعش، هي عناصر قليلة، اختارت التمركز في الجنوب بدعم من علي عبدالله صالح، وحلفائه"حد تعبيره.
أضاف:بعد ان نقوم بحسم موضوع الحوثيين، سنعود لمواجهة التنظيمات الإرهابية وتجفيف منابع الارهاب. 
 
وأنهى هادي اليوم الخميس جولة خليجية شملت الكويت والبحرين، وصفتها وكالة الأنباء اليمنية الحكومية بـ" الناجحة".
 
  *طائرة عمانية تابعة لسلاح الجو السلطاني، تنقل شخصيات سياسية موالية لحزب المؤتمر الشعبي، وجماعة الحوثيين إلى مسقط.
 مصادر سياسية، قالت إن الشخصيات التي ضمت القيادي في حزب المؤتمر يحيى دويد، وأمين حزب الحق الموالي للحوثيين حسن زبد، من المرجح ان تجري اتصالات خارجية مع قوى إقليمية ودولية، كما ستحضر مؤتمرا لدعم سوريا في دمشق.
 وعاد على متن الطائرة السلطانية، أفراد من عائلة الرئيس السابق علي عبدالله صالح، والقيادي البارز في جماعة الحوثيين حسين العزي
 * منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" تعلن ، مقتل وإصابة أكثر من 2000 طفل يمني، خلال الحرب المستمرة هناك منذ نحو عام، بينهم 22 طفلا قضوا بغارات جوية هذا الأسبوع في محافظة حجة شمالي غرب اليمن.
 وقالت القائم بأعمال ممثل اليونيسف في اليمن، ميرتشل ريلانو، إن نحو 800 طفل يمني قتلوا، وأصيب 1180 آخرين معظمهم إصاباتهم بليغة، في الحرب الدامية المستمرة منذ مارس/اذار العام الماضي.
وحسب ريلانو، فان هذا الرقم لا يشمل 22 طفلا على الأقل، قضوا الثلاثاء بغارات جوية استهدفت سوقا شعبية في محافظة حجة شمالي غرب اليمن.
 
المسؤولة الأممية التي كانت تتحدث للصحفيين بصنعاء اليوم الخميس، قالت ان فرق المنظمة تأكدت من مقتل  119 شخصا، بينهم 22 طفلا، بالغارات الجوية الأخيرة في سوق الخميس بمحافظة حجة.
  أضافت: انه "انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي"، في أول تعليق لمنظمة دولية، بعد ساعات من إدانة الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أمس الأربعاء، الهجوم الذي وصفه ب"الأكثر دموية"منذ بداية الصراع.
 ممثلة اليونيسف أعلنت رصد عديد انتهاكات للطفولة من قبل أطراف النزاع اليمني.
وقالت إن منظمتها تحققت من " 750 حالة تجنيد للأطفال اليمنيين حتى الآن".
  ريلانو، طالبت الأطراف المتصارعة، إبقاء الأطفال بعيدا عن النزاع "باعتبارهم ضحايا حرب لا طائل لهم فيها".
ودعت إلى وضع حد للنزاع الدامي "حتى يتسنى لملايين اليمنيين المصابين بصدمات نفسية العودة إلى حياتهم الطبيعية".
 
صنعاء:
 *طيران التحالف يكثف غاراته على مواقع متقدمة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في محيط العاصمة اليمنية صنعاء.
 واستهدف القصف الجوي الجديد مواقع للجماعة وحلفاءها في منطقتي بران والفرضة بمديرية نهم شرقي صنعاء، حيث تتعثر القوات الحكومية منذ أكثر من شهرين في تحقيق اختراق ميداني نحو العاصمة اليمنية .
وشن الطيران الحربي ست غارات على أهداف عسكرية في مديريه بني حشيش المجاورة، فيما ضربت  ثلاث غارات أخرى معسكر الصمع التابع للحرس الجمهوري في مديرية ارحب عند المدخل الشمالي الشرقي للعاصمة صنعاء.
 وكانت مقاتلات التحالف استأنفت غاراتها صباحا على العاصمة، بعد أيام من الهدوء الحذر، مستهدفة مستودعات للأسلحة في معسكر الحفا التابع للحرس الجمهوري شرقي صنعاء.
  وتأتي هذه الغارات تزامنا مع وصول نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفريق علي محسن الأحمر، وقائد العمليات الخاصة المشتركة لدول التحالف اللواء الركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز، أمس إلى مدينة مأرب، في تصعيد ربما يعكس رغبة التحالف والحكومة اليمنية في الذهاب بقواتهما بعيدا صوب العاصمة صنعاء .
 
وكان الفريق محسن عقد أمس اجتماعا عسكريا رفيعا بمدينة مأرب، في أول ظهور معلن له داخل الأراضي اليمنية، منذ مغادرته البلاد إلى منفاه الإجباري في السعودي، غداة اجتياح الحوثيين للعاصمة اليمنية في 21 سبتمبر 2014.
 وتعهد الفريق الأحمر، الذي ينظر إِلَيه اليوم كقائد للحرب ضد الحوثيين والرئيس السابق في المحافظات الشمالية، باستعادة  كافة مؤسسات الدولة "ووضع حد للمآسي والانتهاكات التي مارستها الميليشيا الانقلابية"، حد تعبيره.
 
وكانت القوات الحكومية، تأمل  في اختراق ميداني أسرع، بعد أن تقدمت مع رجال قبائل موالين للرياض الشهر الماضي، إلى محيط صنعاء، لكن المهمة زادت تعقيدا مع استماتة المقاتلين الحوثيين وحلفائهم في هذه الجبهة، التي شابها أيضا انقسامات بين حلفاء الحكومة من العسكريين وزعماء القبائل، فضلا عن الخسائر البشرية الكبيرة التي أضيفت إلى جبهات مأرب وحجة والجوف وباب المندب، حيث يفتقد مقاتلو الحكومة للسلاح والتدريب لمعارك بدأت تأخذ مسارا أشبه بحرب العصابات.
 
 * حزب المؤتمر الشعبي، الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبدالله صالح، يدعو أنصاره إلى الاحتشاد في 26 مارس الجاري، تنديدا بالعمليات العسكرية لقوات التحالف، في مناسبة مرور عام على انطلاقها.
وهذه هي المرة الأولى، التي يدعو فيها حزب المؤتمر إلى فعالية جماهيرية، منذ تظاهراته الأسبوعية المؤيدة للرئيس السابق، والمضادة للانتفاضة الشعبية الضخمة في ربيع 2011، التي أجبرت صالح على التنحي، بعد33عاما من التشبث المستميت بالسلطة.
 
يأتي هذا في وقت يواصل فيه حزب المؤتمر، استنفار أنصاره في مديريات الحزام الأمني للعاصمة، في محاولة لاحتواء ذهاب القوات الحكومية بعيدا عن مواقعها في مديرية نهم، حوإلى 55 كم شرقي صنعاء.
أمين عام الحزب، عارف الزوكا اجتمع اليوم الخميس بقيادات فروع المؤتمر الشعبي في ما اسماها ب "مديريات طوق صنعاء"، ليحثهم على الثبات، والحشد لمهرجان جماهيري في مناسبة انطلاق العمليات الحربية للتحالف الذي تقوده السعودية، وربما محاولة لاستعراض قوة الحشد الشعبي بعد خمس سنوات على مغادرته السلطة.
 
*قوات التحالف الذي تقوده السعودية تؤكد أن عملياتها العسكرية الكبيرة في اليمن أوشكت على الانتهاء .
المتحدث باسم قوات التحالف العميد احمد عسيري قال "نجد أنفسنا حاليا في نهاية مرحلة المعارك الكبيرة"، لكنه شدد على أن اليمن سيبقى بحاجة للدعم على المدى الطويل لتجنب تحوله إلى ليبيا ثانية.
وأكد أن المراحل المقبلة ستشمل العمل على إعادة الاستقرار وإعادة إعمار البلاد.
وأشار عسيري في مقابلة مع "فرانس برس" إلى أن المعارك توقفت تقريبا على طول الحدود السعودية اليمنية بعد جهود الوساطة التي جرت الأسبوع الماضي.
وقال إن وقف إطلاق النار، أتاح إرسال مساعدات إنسانية إلى قرى على الحدود وأفسح المجال أيضا لإزالة الألغام.
 
* إصابة شخص بسقوط قذائف على منطقة الطوال السعودية من داخل الأراضي اليمنية، حسب ما أفاد متحدث باسم الدفاع المدني السعودي .
وعاد التوتر إلى المناطق الحدودية أمس الأربعاء مجددا، بعد نحو أسبوع من الهدوء غير المسبوق، عقب إعلان قوات التحالف التوصل إلى اتفاق للتهدئة في هذه الجبهة "استجابة لمساع قادتها شخصيات قبلية واجتماعية يمنية "لإفساح المجال أمام دخول مواد طبية وإغاثية للقرى اليمنية القريبة من مناطق النزاع".
وقالت مصادر محلية إن مدفعية التحالف قصفت مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية حرض وأطراف مديرية ميدي عند الشريط الحدودي مع السعودية، ردا على استهداف الجماعة مواقع سعودية في منطقة الطوال الحدودية، على خلفية مقتل العشرات بغارات جوية على سوق شعبي في محافظة حجة شمالي غرب البلاد.
 
حضرموت:
*تنظيم القاعدة يعدم 3 أشخاص رميا بالرصاص بتهمة ممارسة الشعوذة.
 وقال مصدر محلي، إن عناصر التنظيم الجهادي اعدم 3 أشخاص في ملعب رياضي بمدينة غيل باوزير، عقب محاكمة قصيرة لإدانتهم بالشعوذة، ضمن عمليات إعدام شبه أسبوعية ينفذها التنظيم الجهادي في ساحات عامة يدعى لحضورها المواطنين عبر مكبرات الصوت.
 
ومنذ سيطر تنظيم القاعدة على مدينة المكلا عاصمة حضرموت في ابريل/نيسان من العام الماضي، يدعو التنظيم إلى تنفيذ أحكام الشريعة على نهج الخلافة الإسلامية الأولى.
كما فرض قيودا على نشاط المرأة، بما في ذلك منع الاختلاط بين الجنسين، وفرض عقوبات على ارتداء الملابس العصرية، وتسريحات الشعر الشبابية، المصنفة كسلوك "خادش للحياة".
 وفضلا عن مدينة المكلا وبلدات أخرى في ساحل محافظة حضرموت، يحكم التنظيم الجهادي سيطرته على ست مدن جنوبية على الأقل، في محافظتي أبين وشبوة عند الساحل الشرقي للبلاد، مستغلا حالة الفراغ الأمني والسياسي، في ظل انشغال الحكومة وقوات التحالف الذي تقوده السعودية، بالحرب ضد الحوثيين والرئيس السابق، التي تبدو طويلة.
 
مأرب:
*طيران التحالف يقصف تجمعا للحوثيين في قلعة حريب جنوبي مأرب على الحدود مع محافظة شبوة المجاورة.
 وشن الطيران غارات على معاقل الحوثيين في جبلي هيلان وحجيلان بمديرية صرواح غربي مدينة مأرب.
 
تعز:
*قوات التحالف تدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة من مدينة عدن إلى منطقة باب المندب جنوبي غرب محافظة تعز. 
*غارات جديدة لطيران التحالف على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مدينة تعز، جنوب غربي البلاد.
 مصادر محلية، قالت إن مقاتلات التحالف قصفت مواقع للحوثيين شمالي المدينة، وجبل الهان المطل على منطقة الربيعي عند الضواحي الجنوبية الغربية ، فضلا عن معاقل الجماعة وحلفائها في محيط القصر الجمهوري والكمب واللواء 22 في الجند شرقي تعز .
 واستهدفت سلسلة غارات هي الأعنف مواقع الحوثيين في مديرية ذو باب الإستراتيجية الممتدة إلى مضيق باب المندب عند المدخل الجنوبي للبحر الأحمر.
 
في الأثناء تجددت الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في الجبهة الشرقية لمدينة تعز، بعد ساعات من الهدوء الحذر الذي خيم على المدينة للمرة الأولى منذ نحو أسبوع، في أعقاب المعارك الدامية التي تمكن خلالها حلفاء الحكومة فك الحصار عن المدينة من مدخلها الجنوبي الغربي على الطريق الممتد إلى عدن.
 مصادر إعلامية موالية للحكومة، قالت إن الاشتباكات اندلعت إثر محاولة تقدم للحوثيين تجاه مواقع خصومهم في حي حسنات ومحيط منزل الرئيس السابق وأحياء الكمب و الدعوة و الزهراء التي  استعاد حلفاء الحكومة سيطرتهم عليها خلال الأيام الأخيرة.
كما استمرت عمليات تمشيط جيوب للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في معسكر الدفاع الجوي بمدينة النور شمالي غرب تعز.
المصادر ذاتها قالت إن المواجهات الأخيرة، خلفت عشرين قتيلا على الأقل بينهم 13 مسلحا حوثيا ، فضلا عن عشرات الجرحى من الجانبين.
كما تحدثت مصادر إعلامية موالية للحكومية عن مقتل 6 مدنيين وإصابة، 16 آخرين بقصف عشوائي على أحياء سكنية خاضعة لحلفاء الحكومة، في حين قال الحوثيون إن ثلاثة مدنيين على الأقل قتلوا بغارات جوية لطيران التحالف استهدفت منطقة مأهولة بالسكان في مديرية التعزية شمالي تعز .
 
الجوف:
*مقاتلات التحالف تقصف آليات عسكرية للحوثيين في مديرية المتون غربي محافظة الجوف.
 
الحديدة:
*طيران التحالف يقصف موقعا للحوثيين في محافظة الحديدة الساحلية غربي البلاد.
 
ريمة:
* غارات لمقاتلات التحالف على مواقع للحوثيين في مديرية الجعفرية  على الحدود مع محافظة الحديدة .
 
لحج:
*مقاتلات التحالف تستهدف مواقع الحوثيين في منطقة الدبى قرب الشريجه عند الحدود الشطرية السابقة.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.