Skip to main content
اليمن

اليونيسف: مقتل وإصابة 2000 طفل يمني خلال عام من الصراع الدامي

أطفال ينتظرون استلام قسائم المواد الغذائية في العاصمة صنعاء 17 مارس 2016.(رويترز)

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" الخميس 17 آذار/ مارس، أن أكثر من 2000 طفل يمني، سقطوا بين قتيل وجريح في الحرب المستمرة هناك منذ نحو عام، بينهم 22 طفلا قضوا بغارات جوية هذا الاسبوع في محافظة حجة شمالي غرب اليمن.

إعلان
قالت القائم بأعمال ممثل اليونيسف في اليمن، ميرتشل ريلانو، إن نحو 800 طفل يمني قتلوا، وأصيب 1180 اخرين معظمهم بإصابات بليغة، خلال الحرب الدامي المستمرة منذ مارس/آذار العام الماضي.
وحسب ريلانو، فان هذا الرقم لا يشمل 22 طفلا على الأقل، قضوا الثلاثاء بغارات جوية استهدفت سوقا شعبية في محافظة حجة شمالي غرب اليمن.
 
المسؤولة الأممية التي كانت تتحدث للصحفيين بصنعاء الخميس 17 آذار/ مارس، قالت إن فرق المنظمة تأكدت من مقتل 119 شخصا، بينهم 22 طفلا، بالغارات الجوية الاخيرة في سوق الخميس بمحافظة حجة.
أضافت: انه "انتهاك خطير للقانون الانساني الدولي"، في اول تعليق لمنظمة دولية، بعد ساعات من ادانة الامين العام للأمم المتحدة بان كون أمس الأربعاء، للهجوم الذي وصفه ب"الاكثر دموية"منذ بداية الصراع
 
ممثلة اليونيسف اعلنت رصد عديد انتهاكات للطفولة من قبل اطراف النزاع اليمني.
وقالت ان منظمتها تحققت من " 750 حالة تجنيد للأطفال اليمنيين حتى الان".
ريلانو، طالبت الأطراف المتصارعة، إبقاء الأطفال بعيدا عن النزاع "باعتبارهم ضحايا حرب لا طائل لهم فيها".
ودعت إلى وضع حد للنزاع الدامي "حتى يتسنى لملايين اليمنيين المصابين بصدمات نفسية العودة الى حياتهم الطبيعية".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن