تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

وفاة هندي بعد تناوله مبيداً للحشرات احتجاجاً على "المجزرة بحق الأبقار"

خلال احتفال في بنغلور في الهند 15 كانون الثاني/يناير 2013 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

شرب ثمانية متدينين من الهندوس مبيدا للحشرات في غرب الهند اثناء تظاهرة مطالبة بتأمين حماية افضل للبقر، لكن احدهم توفي بسبب السم، بحسب ما اعلنت الشرطة الجمعة.

إعلان

وشرب النشطاء الهندوس الثمانية السم الخميس اثناء تظاهرة امام مبنى حكومة راجكوت في ولاية غوجارات غرب الهند.

وكان المتظاهرون ينددون بما يصفونه بانه مجزرة متواصلة بحق الابقار المقدسة في معتقدهم، رغم ان القوانين في ولايات عدة تحظر ذبحها.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس "جاء هؤلاء الرجال ومعهم زجاجات تحتوي على مادة سامة، وشربوا منها كميات صغيرة امام مكاتب جهاز الضرائب".

واضاف "نقلوا جميعا الى المستشفى العام، لكن احدهم وهو في الاربعين من عمره فارق الحياة".

وبحسب المصدر فإن المادة التي شربوها تستخدم في حقول القطن، وان الرجل لم يكن ينوي الانتحار.

وتحظر القوانين في ولاية غوجارات ذبح الابقار او اكل لحمها، وكذلك الامر في ولايات عدة.

لكن المدافعين عن البقر يقولون ان قتلها مستمر على نطاق واسع.

ويشكل الهندوس 80 % من سكان الهند البالغ عددهم 1،25 مليار نسمة، وتوجد في البلاد اقليات مسلمة ومسيحية وبوذية.

والعام الماضي، قتل رجل مسلم بعد اتهامه ظلما بانه ذبح بقرة، في حادث اثار القلق من عودة اعمال العنف الطائفية، في ظل وصول اليمين القومي الهندوسي الى الحكم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.