أخبار العالم

نائب هولندي معادي للإسلام أمام القضاء بتهمة "التحريض على العنف"

غيرت فيلدرز 18 آذار/مارس 2016 (أ ف ب)

مثل النائب المعادي للاسلام غيرت فيلدرز الجمعة امام القضاء الهولندي في اول جلسة تمهيدية لمحاكمته بتهمة التحريض على العنف، وذلك بعد سنتين على تصريحه بانه يريد "عددا اقل من المغاربة" في هولندا.

إعلان

وقال القاضي هندريك ستينهويس للسياسي "انت هنا بصفة مشتبه بك في قضية جنائية وليس مطلوبا منك التحدث او الرد على الاسئلة".

وبدا فيلدرز الذي كان يرتدي بزة زرقاء وقميصا ابيض مرتاحا في بداية الجلسة والتقط صورا مع الصحافيين الذين تجمعوا حوله بهاتفه.

وفيلدرز متهم بانه "اهان مجموعة من الاشخاص على اساس عرقهم وبالتحريض على التمييز والكراهية".

وفي امسية بعد الانتخابات البلدية في آذار/مارس 2014، قام فيلدرز بتحريض انصاره وسألهم ما اذا كانوا "يريدون عددا اقل او اكثر من المغاربة في مدينتهم وفي هولندا". وهتف انصاره "اقل! اقل!"، مما دفعه الى القول "سنتكفل بتحقيق ذلك".

وادت هذه التصريحات الى فضيحة في هولندا وانسحاب عدد كبير من الاعضاء من حزبه الشعبوي وسلسلة احتجاجات غير مسبوقة، اذ قدمت اكثر من 6400 شكوى من قبل مواطنين ومنظمات.

وقال ممثل النيابة فوتر بوس ان "حرية التعبير مبدأ اساسي لكنه ليس مطلقا". واضاف ان "العنصرية وكراهية الاجانب يشكلان مخالفة مباشرة لحرية التعبير التي نتمتع بها في مجتمعنا الديموقراطي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم