تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اسرائيل

شَباط يفجر أزمة في كرة القدم الإسرائيلية

الفريق الإسرائيلي لكرة القدم (فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

وفقا لاتفاق مبدئي يهدف إلى الجمع بين حب الرياضة و الواجب الديني، سيكون بإمكان اللاعبين الإسرائيليين الاستمرار في لعب كرة القدم يوم السبت أو الشباط، و هو يوم مقدس لدى اليهود يخلدون فيه إلى الراحة مع إمكانية رفض اللاعبين الحريصين على احترام قدسية هذا اليوم ، اللعب ضمن ناديهم يوم السبت.

إعلان

 

تواجه كرة القدم الإسرائيلية بكل مستوياتها، وضعا رياضيا و سياسيا معقدا منذ أن أعطى قاض في تل أبيب في أغسطس 2015 الحق للاعبين رفضوا اللعب من مساء الجمعة إلى مساء السبت وفقا لقناعتهم الدينية.
بعد أشهر من المفاوضات مع جميع الأطراف، أعلن وزير  الرياضة ميري ريجيف مشروع اتفاق في بيان الثلاثاء على أن توافق عليه المحكمة أواخر مارس آذار.
 
 أضاف الوزير:"لأول مرة، توصلنا إلى اتفاق مع الفرق، وأصحاب النوادي، واتحاد كرة القدم. سنقدم حلا طويل الأمد من شأنه الحفاظ على الوضع الراهن دون أن يهدد حقوق اللاعبين. مضيفا أنه سيتم خفض عدد من المباريات التي تجرى السبت إلى الحد الأدنى الضروري ".
 
 أستدرك الوزير أن الاتفاق ينص على أنه: " يمكننا الاستمرار في اللعب يوم السبت، ولكن اللاعب، "أيا كان القسم الذي ينتمي إليه  سيكون قادرا على عدم انتهاك يوم الشباط".
و تحظر الديانة اليهودية بالمجمل العمل، يوم الشباط وتشجع على دراسة التوراة، والصلاة في الكنيس أو النوم.
و تجرى جزء من مباريات القسم الأول يوم السبت أو الشباط  و تستقطب عشرات الآلاف من المتابعين في الملاعب أو أمام الشاشات.
وكان الاتحاد الإسرائيلي هدد في سبتمبر 2015 بإلغاء جميع المباريات إذا امتثلت الحكومة لقرار القاضي.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.