تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي يفكر بـ"خطط طوارئ" لنهائيات كأس أوروبا 2016

في مدينة ليل شمال فرنسا 3 آذار/مارس 2016 (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

لن يفكر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بإمكانية اقامة نهائيات كأس اوروبا المقررة الصيف المقبل في فرنسا دون جمهور لكنه يعمل على "خطط طوارىء" بسبب المخاوف الامنية بعد الاعتداءات التي شهدتها بروكسل الثلاثاء، وذلك بحسب ما اكد متحدث باسمه.

إعلان

"نحن واثقون بانه ستتخذ كافة الاجراءات الامنية من اجل اقامة نهائيات اوروبية امنة واحتفالية، وبالتالي لا توجد هناك اي مخططات لاقامة المباريات خلف ابواب موصدة"، هذا ما قاله المتحدث باسم الاتحاد الاوروبي البرتغالي-الاميركي بدرو بينتو.

وتابع الصحافي الرياضي السابق في شبكة "سي ان ان" الاميركية في تصريح لوكالة فرانس برس: "لكننا نعمل على خطط طوارىء وعلى سيناريوهات متعددة تتعامل مع حالات ازمة وذلك لاننا نأخذ سلامة جميع المشاركين على محمل الجد".

ويأتي تصريح بينتو بعد الموقف الذي صدر عن نائب رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم الايطالي جانكارلو ابيتي الذي اشار الى انه لا يجب استبعاد فرضية اقامة مباريات كأس اوروبا 2016 دون جمهور بسبب المخاوف الامنية التي ولدتها اعتداءات بروكسل الثلاثاء وتلك التي سبقتها في باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وادت الى مقتل 130 شخصا.

وقال ابيتي لوسائل الاعلام الايطالية الثلاثاء: "من وجهة نظر فنية، فان خطر اقامة المباريات خلف ابواب موصدة قائم على الدوام لاننا نتحدث عن بطولة يجب ان تقام مبارياتها (اي لا يمكن الغاء البطولة). لا يمكن تأجيل المباريات الى موعد لاحق. لكن لا يبدو ان هذا الموضوع (اقامة المباريات دون جمهور) يشكل اولوية في الوقت الحالي".

وتعتبر مناطق المشجعين مصدر القلق الاساسي للسلطات لانها ستستقبل مئات الاف الاشخاص من كافة انحاء القارة الاوروبية.

وسبق للسلطات الفرنسية ان اكدت بان الاجراءات الامنية في الملاعب ستعزز بسبب الاعتداءات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.