تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بلجيكا

وسائل إعلام: الرجل الذي قبض عليه في بروكسل ليس نجم العشراوي

نجيم العشراوي (dhnet.be)
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

على عكس ما كنا أعلناه قبل قليل، فإن الرجل الذي أوقفته الشرطة البلجيكية في حي آندرلخت الشعبي في بروكسل ليس المدعو نجم العشراوي المشتبه به الثالث في التفجيرات التي ضربت العاصمة البلجيكية الثلاثاء 22 آذار/مارس 2016.

إعلان

وكانت "مونت كارلو الدولية" نقلت الخبر عن صحيفة "درنيير أور" البلجيكية ووكالة رويترز ووكالة الصحافة الفرنسية بالإضافة إلى الصحافة الدولية، قبل أن تعود الصحيفة البلجيكية وتسحب الخبر عن موقعها الالكتروني.

وقالت "درنيير أور" في وقت سابق أن نجم العشراوي قد اعتقل في بلدية آندرلخت التابعة لبروكسل.

صحيفة واشنطن بوست الأمريكية قالت أن العشراوي بلجيكي مغربي الأصل سبق وأن تدرب في معسكرات تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل أن يعود إلى أوروبا "متشبعاً بالفكر المتطرف".

ولم يؤكد مسؤولون الخبر إلا ان المدعي الفدرالي سيعقد مؤتمراً صحافياً اليوم عند منتصف النهار.

وفي الصورة التي وزعتها الشرطة البلجيكية أمس الثلاثاء لثلاثة من المشتبه بهم يبدو نجم العشراوي الأول على اليمين إلى جانب الأخوين خالد وابراهيم البكراوي الانتحاريان المحتملان اللذان نفذا تفجيري المطار.

إلى ذلك، فقد تم العثور على الحمض النووي الخاص بالعشراوي على "مواد متفجرة استخدمت في هجمات باريس" التي خلّفت 130 قتيلاً في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، حسبما أفاد مصدر قريب من التحقيق الفرنسي في مطلع الأسبوع الحالي.

وتضيف "درنيير اور" أن العشراوي ذهب إلى سوريا في شباط/فبراير 2013 وهو مطلوب منذ 4 كانون الأول/ديسمبر 2015. وكان العشراوي قد خضع للرقابة بعد استخدامه هوية مزورة باسم سفيان كيال أوائل أيلول/سبتمبر 2015 على الحدود النمساوية المجرية برفقة صلاح عبد السلام والجزائري محمد بلقايد الذي قتلته الشرطة في بلدية فورست البلجيكية.

ولد نجم العشراوي في 18 أيار/مايو عام 1991 وهو من مواليد ضاحية سكاربيك قرب بروكسل. وكان من بين أوائل الجهاديين البلجيكيين الذين ذهبوا إلى سوريا ويحمل لقب "أبو إدريس".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.