تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

كيف ستحارب أوروبا الإرهاب بعد تفجيرات بروكسل؟

في بروكسل 23 آذار/مارس 2016 (أ ف ب)
نص : نضال شقير
2 دقائق

الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها أوروبا مؤخرا وبالأخص هجمات بروكسيل والتي ذهب ضحيتها أكثر من ثلاثين قتيلا وثلاثمائة جريح وقبلها هجمات باريس الإرهابية التي شملت عمليات إطلاق نار جماعي وتفجيرات انتحارية واحتجاز رهائن حدثت في مساء الثالث عشر من تشرين الثاني نوفمبر الماضي وأسفرت عن مقتل مئة وثلاثين شخصا كل هذه الهجمات دفعت الخبراء والأمنيين في أوروبا إلى إعادة النظر في المنظومة الأمنية في القارة العجوز خاصة وان معظم المشاركين في هذه الهجمات هم من الأوروبيين الذي ولدوا وترعرعوا في أوروبا.

إعلان

نتيجة لذلك بدأ الحديث عن كيفية حماية أوروبا من الداخل وذلك نتيجة الخطر الداخلي والذي هو خطر كبير جداً خاصة عندما يتداخل مع عوامل خارجية كما يقول آلان غريش رئيس التحرير السابق لمجلة لو موند ديبلوماتيك.

في موازاة الخطر الداخلي لا يزال الخطر الخارجي أو ما يسمى باستهداف الإرهاب في الخارج يأخذ حيزا كبيرا من اهتمام المسؤولين الأوروبيين، فمحاربة الخطر الإرهابي في الداخل لا يمنع استهداف إرهاب الخارج كما يؤكد وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريون.

ما بين مطرقة إرهاب الداخل و زندان التهديد الإرهابي الخارجي تقف أوروبا حائرة في كيفية مواجهة هذا الخطر الذي ضربها ومن أعماقها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.