العراق

مقتل 30 شخصا على الأقل في تفجير انتحاري جنوب بغداد

من مكان التفجير جنوب بغداد 6 آذار/مارس 2016 (أ ف ب)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

فجر انتحاري نفسه مساء الجمعة 25 آذار/مارس وسط تجمع بعد انتهاء مباراة في كرة القدم في إحدى القرى جنوب بغداد ما أدى إلى مقتل 30 شخصا وفقا للشرطة ومصدر طبي. وقال ضابط شرطة في القرية العصرية الواقعة في بلدة الإسكندرية "كانوا يسلمون الجائزة للفريق الرابح عندما فجر انتحاري نفسه في الحشد".

إعلان

 

أكد مصدر طبي في مستشفى الإسكندرية هذه الحصيلة.وقال الضابط  إن أكثر من 65 شخصا آخرين أصيبوا محذرا من ارتفاع الحصيلة.
ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجير، إلا أن تنظيم الدولة الاسلامية شن معظم التفجيرات المماثلة التي وقعت مؤخرا.
 
وتقع بلدة الإسكندرية في منطقة يسكنها الشيعة والسنة جنوب بغداد، كان يطلقعليها سابقا إسم "مثلث الموت" وتضررت بالعنف الطائفي خلال العقد الماضي.
 
ووضعت الحكومة إخراج تنظيم الدولة الإسلامية من المنطقة على رأس أولوياتها بعد أن سيطر الجهاديون عليها في 2014.
وتحقق ذلك خلال أشهر قليلة، وتم  إخراج معظم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من المنطقة إلا أن العنف لأسباب طائفية أو جنائية لا يزال منتشرا.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن