تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

فيديو يظهر الأخوين عبد السلام في ملهى ليلي قبل 9 أشهر من اعتداءات باريس

ابراهيم عبد السلام (يوتيوب)

لم يكن لمقطع الفيديو الذي نشرته وسائل إعلام ويظهر الأخوين عبد السلام يمرحان ويشربان الكحول في أحد الملاهي الليلية ليثير أي ضجة لو لم يخطط وينفذ بطلاه باسم تنظيم "الدولة الإسلامية" هجمات تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في باريس التي أوقعت 130 قتيلاً و300 جريح.

إعلان

وفي الشريط الذي بثته شبكة CNN الاثنين 28 آذار/مارس 2016 يمكن أن نرى الأخوين صلاح وإبراهيم عبد السلام يلهوان ويراقصان الفتيات في أحد نوادي شارع لويز الفخم الليلية في بروكسل أوائل شباط/فبراير 2015.

ويظهر ابراهيم وفي يده سيجارة يحاول مراقصة فتاة بقربه فيما يرقص شقيقه صلاح مرتدياً قميصاً برتقالياً بجانيه برفقة مجموعة من الأصدقاء خلال حفل لمغني الراب الفرنسي Lacrim.

بعد تسعة أشهر من حفلة الملهى الصاخبة تلك، فجّر إبراهيم نفسه أمام مقهى في شارع فولتير في الدائرة الباريسية الحادية عشرة فيما بقي أخوه صلاح مختفياً إلى أن تم القبض عليه منتصف آذار/مارس 2016 في حي مولينبيك البلجيكي.

وقالت CNN أنها حصلت على الفيديو من "أصدقاء" سابقين للأخوين عبد السلام قال أحدهم للشبكة الأمريكية أنهما "كانا لطيفين. يمكن القول أنهما عاشا حياتهما بأفضل ما يمكن". لكن الشقيقين بدءا بالتغير منذ تلك السهرة، يضيف الصديق "هذه هي المرة الأخيرة التي رأيتهما يشربان".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن