تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بلجيكا

السلطات البلجيكية تعيد فتح مطار بروكسيل الدولي للتأكيد على رغبتها في الثبات أمام الإرهاب

رويترز

تسعى بلجيكا إلى طي صفحة الاعتداءات التي طالت مطار بروكسيل وإحدى محطات المترو فيها بإعادة فتح مطارها الدولي يوم 3 أبريل – نيسان 2016 وسط إجراءات أمنية مشددة مع تسيير ثلاث رحلات "رمزية" إلى البرتغال وإيطاليا واليونان. غير أن عودة الحركة العادية إلى هذا المطار بشكل طبيعي ستتطلب عدة أشهر.

إعلان

و قد تكبدت قاعة المغادرة في مطار "زافنتم" في بروكسل أضرارا جسيمة إثر اعتداءين انتحاريين وقعا في 22 آذار/مارس الماضي وأعقبهما بعد ساعة اعتداء انتحاري ثالث في محطة مترو في العاصمة.

 

ووقعت الاعتداءات بعد أربعة أشهر على اعتداءات باريس ونفذتها الشبكة ذاتها المرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" الجهادي. وقد أدت إلى مقتل 32 شخصا وإصابة و340 آخرين بجروح.

 

الرحلات الثلاث الأولى التي تنطلق من مطار بروكسيل الدولي بعد تعرضه لاعتداء إرهابي في مارس الماضي اعتبرها رئيس مجلس إدارة المطار ارنو فيست "مؤشر أمل يظهر عزمنا وقوتنا لتجاوز هذه المحنة وعدم الرضوخ".وقال إن معاودة الحركة خجولة ولكنها "ترمز إلى عودة الأوضاع إلى طبيعتها في مطارنا" الذي يعتبر من ركائز الاقتصاد البلجيكي إذ يوفر 20 ألف وظيفة في 260 شركة.

 

واعتبارا من الاثنين 4 نيسان/أبريل 2016، يتم توسيع العرض بصورة تدريجية ليشمل رحلات شركات أخرى ووجهات أبعد، كما يعاود المطار استقبال رحلات قادمة إليه.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.