اليمن: الموجز الصباحي 2016/04/04

انهيار هدنة الحدود بعد يوم من تعيينات رئاسية مثيرة للجدل

الجيش السعودي على الحدود اليمنية في جازان 27 كانون الثاني 2010 (أ ف ب)

الحوثيون يقولون ان قرار اقالة خالد بحاح من منصبيه، هدفه افشال تسوية سياسية تتضمن عودته الى صنعاء بصلاحيات رئاسية حسب مصدر في الجماعة لمونت كارلو الدولية.

إعلان

مصدر سياسي اخر قريب من حزب المؤتمر الشعبي الحليف للحوثيين، أكد هذه التفاهمات، قائلا انه كان من المقرر مناقشتها في المحادثات المقبلة بدولة الكويت على أساس بقاء الرئيس هادي كرئيس فخري، بعد نقل صلاحياته لنائبه خالد بحاح، لكن المصادر الحكومية امتنعت عن التعليق لمونت كارلو الدولية حول استفسار من هذا النوع.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اصدر أمس الأحد مرسوما رئاسيا بتعيين الخصوم العسكريين والسياسيين للحوثيين والرئيس السابق في منصبي نائب الرئيس ورئيس الحكومة خلفا لخالد بحاح، نظرا للفشل الحكومي في إدارة المرحلة، والتعثر في استيعاب الدعم المقدم من دول التحالف الذي تقوده السعودية، كما جاء في ديباجة التعيينات الرئاسية المفاجئة.

وبموجب هذه القرارات عين الجنرال المثير للجدل الفريق علي محسن الأحمر نائبا للرئيس، بينما عين السياسي الجنوبي احمد عبيد بن دغر المنشق عن حزب الرئيس السابق، رئيسا للحكومة.

تجدد المعارك العنيفة بين الحوثيين وقوات التحالف في الجبهة الحدودية، بعد نحو ثلاثة اسابيع من التهدئة المعلنة بين الجانبين.

الحوثيون قالوا ان مقاتلي الجماعة تصدوا لعملية عسكرية واسعة نفذها الجيش السعودي في محاولة للتقدم باتجاه مدينة الربوعة بمنطقة عسير الحدودية مع اليمن، حيث تقول الجماعة ان مقاتليها يفرضون سيطرتهم على المدينة منذ شهور.

اعلام الحوثيين تحدث عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات السعودية خلال محاولة التقدم التي وصفها بـ" الفاشلة"، غير ان الجانب السعودي لم يعلق حتى الان بشأن هذه التطورات التي تأتي قبل اقل من اسبوع على سريان هدنة شاملة تحت اشراف الامم المتحدة.

وقال الحوثيون ان الجيش السعودي تلقى دعما جويا كثيفا، وانهم رصدوا اكثر من 30 غارة جوية على مواقع الجماعة في مدينة الربوعة، تزامنا مع الزحف العسكري الكبير.

وكانت جماعة الحوثيين، قالت السبت ان مقاتليها سيطروا على مواقع سعودية جديدة بمعارك قصيرة اندلعت منتصف الاسبوع في منطقة الربوعة، قبل ان تعود الجبهة الى التهدئة الحذرة ، عقب اتصالات بين الجانبين.

رئيس اللجنة الثورية للحوثيين، محمد الحوثي، كشف عن استئناف الاتصالات مع الجانب السعودي، للابقاء على حالة التهدئة المعلنة في الجبهة الحدودية، قائلا "ان التفاهمات بين الجانبين قائمة على أساس واحد هو الوقف الكامل لما وصفه ب"العدوان".

صعدة :
طيران التحالف يشن سلسلة غارات جوية على معاقل الحوثيين في محافظة صعدة شمالي البلاد، وصفت بانها الاعنف منذ اعلان اتفاق التهدئة العسكرية على الحدود اليمنية السعودية قبل نحو ثلاثة أسابيع.

مصادر محلية قالت ان الغارات الجوية دمرت مبان حكومية ومقرات مفترضة للحوثيين في مديريتي ساقين وحيدان غربي مدينة صعدة .

كما استهدفت غارات اخرى معسكرا للواء 131 في مديرية كتاف الحدودية مع السعودية.

حجة:
مقتل سبعة أطفال وامرأة بمخيم للنازحين في حصيلة جديدة لغارات جوية على مديرية الشاهل غربي محافظة حجة الحدودية مع السعودية.

تعز:
مقاتلات التحالف تواصل ضرباتها الجوية المكثفة على مديرية الوازعية جنوبي غرب مدينة تعز، في محاولة لاحتواء تقدم الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق عند الحدود الشطرية السابقة مع محافظة لحج الممتدة الى مدينة عدن.

مصادر محلية قالت ان طيران التحالف شن اكثر من 20 غاره على مواقع وتجمعات الحوثيين، خلال الاربع والعشرين الساعة الماضية.

وتركز القصف الجوي على مواقع الجماعة المسلحة وحلفائها في مناطق"برح السحوح"، ومثلث "الاحيوق" و"شعبو" و"المليح" و"الشقيراء" و "الزويم " ووادي "رين".

وكان الحوثيون اعلنوا السبت سيطرتهم على مديرية الوازعية في محافظة تعز جنوبي غرب البلاد، بعد ان تمكنوا تأمين مدينة الشقيراء مركز المديرية بالكامل، والتقدم الى مفرق الأحيوق على الطريق الممتد الى مديرية ذو باب الاستراتيجية المطلة على مضيق باب المندب عند المدخل الجنوبي للبحر الاحمر.

واكدت مصادر ميدانية موالية للحكومة تقدم الحوثيين في المديرية الهامة بالقرب من خطوط إمداد التحالف من عدن الى مدينة تعز، اثر هجوم مباغت شنه مقاتلو الجماعة في وقت مبكر فجر الخميس في تهديد كبير للمكاسب الحكومية هناك.

الحوثيون يعلنون قصف تجمعات لحلفاء الحكومة جنوبي مديرية ذو باب الاستراتيجية الممتدة الى مضيق باب المندب عند المدخل الجنوبي للبحر الاحمر .

طيران التحالف يقصف مواقع للحوثيين في منطقة الضباب عند المدخل الجنوبي لمدينة تعز، ومعسكر خالد بن الوليد في مفرق المخا غربي المدينة.

لحج:
الحوثيون يسيطرون على سلسلة جبلية هامة في مديرية القبيطة شمالي محافظة لحج، مطلة على قاعدة العند الجوية كبرى القواعد العسكرية الحكومية جنوبي البلاد.

مأرب:
الحوثيون يشنون هجوما بالستيا جديدا، على مواقع القوات الحكومية في محافظة مأرب، بعد يوم من اعلان الجماعة عن هجوم مشابه على معسكر لحلفاء الحكومة في محافظة الجوف شمالي شرق البلاد.

قناة المسيرة التابعة للحوثيين قالت ان الهجوم الصاروخي الجديد استهدف معسكر النصر شمالي محافظة مأرب.

وفي السياق اعلن الحوثيون، استهداف مواقع القوات الحكومية في اطراف منطقة كوفل بمديرية صرواح غربي مأرب بصواريخ الكاتيوشا.

وقتل ثلاثة أشخاص بينهم طبيب امس الاحد بسقوط قذائف صاروخية من مواقع الحوثيين على مستشفى حكومي بمدينة مارب شمالي البلاد.

مصادر محلية، قالت ان مستشفى مأرب العام، في محيط القصر الجمهوري، حيث يقيم وفد حكومي رفيع، تعرض لقصف بصواريخ الكاتيوشا من مواقع الحوثيين في مديرية صرواح غربي المدينة ما اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص بينهم طبيب في الجراحة العامة، واصابة سبعة آخرين.

الى ذلك شن الطيران الحربي سلسلة غارات على معاقل الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية صرواح غربي مدينة مأرب.

في الاثناء تجددت المعارك العنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في منطقة براقش بمديرية مجزر شمالي محافظة مأرب على الحدود مع محافظة الجوف المجاورة.

وكانت القوات الحكومية اعلنت الاسبوع الماضي استعادة سيطرتها على منطقتي براقش والصفراء الاستراتيجيين، غير ان مصادر ميدانية قالت ان المواجهات لاتزال مستمرة في منطقة براقش، في حين تمكنت القوات الحكومية من تأمين منطقة الصفراء ،ابرز معاقل جماعة الحوثيين في الجوف بشكل كامل.

وسيطر الحوثيون على موقع الصفراء في العام 2011، واتخذوا منه قاعدة انطلاق لعملياتهم العسكرية، في محافظتي مأرب والجوف.

وتتيح السيطرة على موقع الصفراء الاستراتيجي الذي يتوسط مناطق الارتباط بين محافظات مأرب والجوف وصنعاء، للقوات الحكومية وحلفائها فتح جبهة جديدة للتقدم نحو العاصمة اليمنية، وقطع خطوط إمداد الحوثيين القادمة من أطراف مديرية نهم إلى محافظة الجوف، حسب مصادر محلية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم