تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز الصباحي 2016/04/05

وفد أمني حوثي رفيع إلى السعودية وتصعيد عسكري كبير على الحدود

مؤيد للحوثي في صنعاء 11 أيلول/سبتمبر 2015 (أ ف ب)
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
8 دقائق

وفد امني يمني رفيع يضم ضباطا من جهازي الامن السياسي والقومي الخاضعين لسيطرة الحوثيين يتوجه الى الرياض، حيث تجري منذ اسابيع مفاوضات سعودية مباشرة مع جماعة الحوثيين المتحالفة مع ايران، على وقع تصعيد كبير للعمليات العسكرية عبر الحدود.

إعلان

وافضت جولة اولى من المفاوضات، الى تفاهمات للتهدئة في الجبهة الحدودية وتبادل الاسرى وجثامين القتلى من الطرفين .

مصادر امنية قالت لمونت كارلو الدولية، ان طائرة خاصة نقلت ضباطا من الامن السياسي والقومي من مطار صنعاء الى السعودية، حيث من المرجح ان يلتقوا نظراءهم السعوديين، في اجتماعات هي الرابعة من نوعها بعد لقاءات مشابهة في العاصمة العمانية مسقط.

ومن المقرر ان يبحث المسؤولون الامنيون تفاصيل دقيقة في عملية تنفيذ خطوات التهدئة وايقاف الهجمات العسكرية عبر الحدود، كخطوة اولى لوقف شامل لاطلاق النار.

وامس الاثنين اكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ان المفاوضات مع الحوثيين في الرياض" متواصلة" وقال انها "تحرز تقدما".

واشار الجبير في تصريحات صحفية ان التحالف بقيادة السعودية يبحث تهدئة الأوضاع في اليمن، وعلى الحدود مع المملكة، لكنه نفى وجود ممثلين للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في هذه المفاوضات.

يأتي هذا في الوقت الذي اكد فيه وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، ان الأطراف المتنازعة في اليمن "باتت قريبة جدا من الوصول الى اتفاق لحل الأزمة"في البلاد، مضيفا ان هناك مؤشرات إيجابية وواضحة في هذا الاتجاه.

وكشف بن سلمان، عن اتصالات سعودية مباشرة مع الحوثيين، وقال "ان وفدا من الجماعة يتواجد حاليا في الرياض"، في اول تأكيد سعودي رفيع لمفاوضات مباشرة من هذا النوع مع المتمردين الشيعة الحلفاء لإيران.

وكانت قوات التحالف الذي تقوده السعودية، أعلنت الشهر الماضي، التهدئة العسكرية عند الحدود مع اليمن، ضمن تفاهمات سرية تشمل تبادل الأسرى وجثامين القتلى، لكنها قالت ان هذه الاتفاقات كانت بموجب مساع قادتها شخصيات اجتماعية وقبلية لدوافع انسانية بحتة.

وتحدث الحوثيون مرات عدة، عن "تفاهمات مبدئية" مع الجانب السعودي، قد تفضي إلى إيقاف الحرب الدائرة في البلاد، لكن الجماعة قالت ان هذه التفاهمات ماتزال حتى الان مقتصرة، على تبادل الاسرى والتهدئة في الجبهة الحدودية .

وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي يكشف عن توجه لتعديل حكومي محدود في بعض الحقائب الوزارية، اثر التغييرات التي اجراها الرئيس عبدربه منصور هادي الاحد بتعيين احمد بن دغر رئيسا للحكومة خلفا لخالد بحاح.

المخلافي قال في تصريحات لجريدة الشرق الاوسط "أن فرص نجاح الحكومة بعد التعديلات ستكون أكثر قوة".

اضاف "نحن على ثقة أننا قادرون على تجاوز الصعوبات وعمل تغيير في مختلف مؤسسات الدولة".

واكد انه سيكون هناك تغيير لمرحلة السلام ومرحلة إعادة البناء وتحقيق الانتصارات على الأرض".

المخلافي، وهو رئيس الوفد التفاوضي الحكومي كشف ايضا عن تغيير محتمل في الفريق الحكومي المشارك في مشاورات الكويت المزمع عقدها في 18 من أبريل (نيسان) الجاري.

الحكومة اليمنية تعلن وصول فريقها في لجنة التواصل والتهدئة العسكرية المعنية بمراقبة تثيب وقف اطلاق النار الى الكويت، لبدء الترتيبات اللوجستية والفنية قبيل نحو خمسة ايام من الموعد المحدد لوقف إطلاق النار في 10 أبريل/نيسان الجاري تمهيداً المحادثات في 18 من نفس الشهر .

ونقلت وكالة الانباء الحكومية عن نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية، رئيس الفريق الاستشاري للمفاوضات، عبدالله العليمي، أن "الفريق الحكومي سلم مسودة ملاحظاته حول الورقة المقدمة من المبعوث الخاص للأمم المتحدة وفريقه، المتعلقة بترتيبات وقف إطلاق النار".

أضاف "الفريق الحكومي تعاطى بمسؤولية تامة مع الأفكار التي وضعت في هذا الشأن ".

واكد ان "الفريق الحكومي سيقدم نموذجاً مسؤولاً في تهيئة الأجواء والمناخات الملائمة للمشاورات القادمة، من خلال الالتزام بوقف إطلاق النار في العاشر من أبريل/نيسان الجاري".

وكان الحوثيون أعلنوا منذ يومين أنهم سلموا المبعوث الأممي أسماء فريقهم في لجنة التهدئة، اكن لم يتأكد بعد ما إذا كانوا قد توجهوا إلى الكويت، حيث يتواجد هناك فريق أممي يشرف على تحضيرات التهدئة والمفاوضات المقرر أن تنطلق في الـ 18 من الشهر الجاري.

اعلام الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح يعلن عن اصابة امير سعودي خلال معارك مع الحوثيين في الجبهة الحدودية بين اليمن والسعودية.

صحيفة الميثاق الالكترونية الناطقة باسم حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق، قالت ان الامير متعب بن محمد ال سعود اصيب بجروح، اثناء محاولة تقدم القوات البرية السعودية بزحف كبير لاستعادة مدينة الربوعة في منطقة عسير الحدودية، حيث يقول الحوثيون ان مقاتلي الجماعة يسيطرون على المدينة منذ شهور.

وكانت مصادر اعلامية سعودية اعلنت امس الاثنين عن مقتل 100 عنصر على الاقل من المقاتلين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، بتجدد المعارك العنيفة مع قوات التحالف في الجبهة الحدودية، بعد نحو ثلاثة اسابيع من التهدئة المعلنة بين الجانبين.

وافادت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية، بإن القوات المشتركة "قضت على 100 حوثي خلال تصديها لهجوم على مركز الربوعة بمنطقة عسير" مساء الاحد.

وفي المقابل قال الحوثيون في وقت سابق الاثنين، انهم تصدوا لعملية عسكرية واسعة نفذها الجيش السعودي في محاولة للتقدم باتجاه مدينة الربوعة بمنطقة عسير الحدودية مع اليمن.

وتحدث اعلام الحوثيين عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات السعودية لدى صد هجومها البري، الذي يأتي قبل اقل من اسبوع على سريان هدنة شاملة تحت اشراف الامم المتحدة.

وقال الحوثيون ان الجيش السعودي تلقى دعما جويا كثيفا بأكثر من 30 غارة جوية على مواقع الجماعة في مدينة الربوعة، تزامنا مع الزحف العسكري الكبير.

صنعاء:
غارتان جويتان لمقاتلات التحالف على مواقع للحوثيين في مديرية نهم عند المدخل الشرقي للعاصمة صنعاء، حيث تتعثر قوات حكومية منذ نحو ثلاثة اشهر في تحقيق اختراق ميداني للتقدم تجاه العاصمة اليمني.

الجوف:
الحوثيون يعلنون عن اطلاق صاروخ بالستي جديد هو الثالث خلال اقل من 48 ساعة، على مواقع القوات الحكومية شمالي شرقي البلاد.

وكالة الانباء الخاضعة لسيطرة الحوثيين قالت ان الصاروخ استهدف تجمعا لحلفاء الحكومية في وادي الراهنة بمديرية خب الشعف، شرقي محافظة الجوف الحدودية مع السعودية.

وكان الحوثيون اعلنوا امس الاثنين شن هجوم بالستي، على مواقع القوات الحكومية في محافظة مأرب، بعد يوم من اعلان الجماعة عن هجوم مشابه على معسكر لحلفاء الحكومة في محافظة الجوف شمالي شرق البلاد.

غارة لطيران التحالف على موقع مفترض للحوثيين في مديرية الزاهر بمحافظة الجوف .

مأرب:
الحوثيون يعلنون قصف مواقع القوات الحكومية في مقر قيادة المنطقة العسكرية الثالثة بمدينة مارب بصواريخ الكاتيوشا .

طيران التحالف يشن خمس غارات جوية على معاقل الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية صرواح غربي مارب.

البيضاء:

قتلى وجرحى بمواجهات بين الحوثيين ومقاتلين محليين مواليين للحكومة في مديرية الزاهر جنوبي مدينة البيضاء.

اب:
قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين بكمين نصبه مسلحون محليون في مديرية يريم شمالي محافظة اب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.