تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر ـ السعودية

الملك سلمان في القاهرة في زيارته الرسمية الأولى لمصر

السيسي مستقبلا الملك سلمان في القاهرة (رويترز 7-4-2016)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

استقبال حافل حظي به العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز فور وصوله القاهرة ، ما يعكس أهمية الزيارة بالنسبة لمصر، فالرئيس عبد الفتاح السيسي غرد في حسابه على تويتر قائلا " أرحب بأخي جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز على أرض وطنه الثاني مصر ".

إعلان

كان الملك سلمان شارك في القمة العربية بشرم الشيخ في شهر مارس عام ٢٠١٥، لكن هذه الزيارة تعد أول زيارة رسمية له لمصر، وصفتها رئاسة الجمهورية بأنها تمثل تتويجا للعلاقات الوطيدة التي تجمع البلدين ، الأمر الذي يحمل ردا مبطنا على تقارير إعلامية كانت أشارت من قبل إلى وجود توتر في العلاقة بين مصر والسعودية .

الزيارة بدأت بجلسة مباحثات ثنائية بين الرئيس السيسي والملك سلمان ، وسوف تعقد جلسة موسعة بينهما الجمعة يتخللها توقيع عدد من الاتفاقيات الاقتصادية منها اتفاقية لتمويل احتياجات مصر البترولية لمدة خمس سنوات بحوالي ٢٠ مليار دولار وبفائدة اثنين بالمائة ، إلى جانب تقديم قرض لتنمية سيناء بقيمة مليار وخمسمائة مليون دولار كما أن هناك قضايا ستطرح نفسها على مباحثات الزعيمين ومنها الأوضاع في اليمن وسوريا والعراق وليبيا إلى جانب القضية الفلسطينية.

وخلال الزيارة التي تستمر خمسة أيام ، سيزور العاهل السعودي الأزهر الشريف وسيتفقد أعمال الترميمات به وبعض المشاريع التي تنفذ بتمويل سعودي، فيما يترقب مجلس النواب زيارة سلمان له يوم الأحد المقبل وسيلقى خطابا أمام نوابه.
كما ستشهد الزيارة أيضا عقد الاجتماع السادس للمجلس التنسيقي المصري السعودي، وهو المجلس الذي تم اتفاق إنشائه بين البلدين في الرياض في الحادي عشر من نوفمبر الماضي في إطار تفعيل إعلان القاهرة الذي تم الاتفاق عليه بين السيسي ومحمد بن سلمان ولي ولي عهد المملكة العربية السعودية خلال زيارته للقاهرة في يوليو الماضي والذي يتضمن ستة بنود تتعلق بالتعاون العسكري والاقتصادي والاستثماري والطاقة والإعلام والثقافة.

وكان الملك سلمان قد أمر في ديسمبر الماضي بمساعدة مصر في تلبية احتياجاتها البترولية على مدى السنوات الخمس المقبلة وزيادة الاستثمارات السعودية لتصل إلى أكثر من ٣٠ مليار دولار.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.