تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرنسا تستبعد تنفيذ ضربات جوية في ليبيا

وزير الخارجية الفرنسية جان مارك إيرلوت (رويترز)

استبعد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت يوم الجمعة 8 أبريل 2016 شن ضربات جوية أو إرسال قوات على الأرض لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا، لكنه قال إن بلاده قد تساعد في تأمين حكومة الوحدة الوطنية الجديدة التي توسطت في تشكيلها الأمم المتحدة في طرابلس.

إعلان

وتدعم القوى الغربية حكومة الوحدة على أمل أنها ستسعى لدعم أجنبي في مواجهة متشددي الدولة الإسلامية وتتعامل مع تدفق المهاجرين من ليبيا لأوروبا وتعيد إنتاج النفط لمعدلاته لدعم الاقتصاد الليبي.

 

لكن هناك مخاوف من أن يؤدي التدخل العسكري المباشر لتفاقم الوضع خاصة إذا استمر الفراغ السياسي في البلاد.

 

وقال إيرولت لراديو فرانس إنفو "يجب ألا نرتكب نفس أخطاء الماضي . إذا كنتم تتصورون ضربات جوية وقوات برية فهذا ليس مطروحا. هذا ليس موقف فرنسا على أي حال."

 

وأضاف "لكن فيما يتعلق بتأمين الحكومة.. إذا طلب السيد (فائز) سراج (رئيس حكومة الوحدة الوطنية) مساعدة دولية فسندرس الأمر."

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن