تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز الصباحي 2016/04/08

اليمن: خلافات عميقة حول وقف إطلاق النار وتوافق جنوبي على إقليم "سيادي" بعد 5 سنوات

جنود الجيش الموالي للهادي في أحد شوارع عدن (رويترز 30 آذار ـ مارس 2016)
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
8 دقائق

استمرار الخلافات بشأن آلية وقف إطلاق النار، قبيل يومين من دخول هدنة جديدة حيّز التنفيذ تمهيدا لمحادثات سلام بين أطراف الصراع في اليمن.

إعلان

 

وما يزال حزب المؤتمر الشعبي والحوثيون، يرفضون صيغة الآلية التي أعادها الطرفان أمس الأول إلى المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ احمد.

وطلبت ملاحظات حزب الرئيس السابق، عدم الفصل بين الجبهتين الداخلية والحدودية، حيث أعطت المسودة اهتماما اكبر لآلية وقف إطلاق النار ونشر مراقبين عند الشريط الحدودي مع السعودية.
ويعتقد الحوثيون ان المسودة لم تتضمن نصا صريحا، بشأن اسبقية وقف إطلاق النار كشرط او مدخل لانعقاد المحادثات المقررة في 18 ابريل نيسان الجاري.

وشملت مسودة وقف إطلاق النار حسب مصادر قريبة من جماعة الحوثيين،" آليات وقف الحرب وضوابطها وتشكيل اللجان الميدانية التي ستراقب وتثبت وقف الحرب".

وتتمسك جماعة الحوثيين وحلفاؤها بملاحظاتها كشرط لانعقاد المحادثات، معتبرة ان صيغة المسودة ماتزال منحازة الى حلفاء الرياض، كما انها لم تشر الى استئناف العملية السياسية بعد وقف الحرب.

وبشكل أوضح طالبت ملاحظات صنعاء التاكيد على استئناف المفاوضات من حيث انتهت اليه المشاورات مع مبعوث الامم المتحدة السابق جمال بنعمر، قبل التدخل العسكري بقيادة السعودية في مارس العام الماضي.

كما رفض حلفاء صنعاء الصفات التي اعتمدت للاطراف المشاركة في المحادثات المرتقبة، في إشارة إلى عدم القبول بوفد حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي بوصفه ممثلا لحكومة شرعية.

*أنباء عن توافق قيادات يمنية جنوبية بارزة مدعومة من الرياض وابوظبي، على اقامة دولة اتحادية بين الشمال و الجنوب من اقليمين لفترة انتقالية مدتها خمس سنوات، على ان يتحول الاقليمان بنهاية الفترة الى دولتين فيدراليتين سياديتين ضمن وحدة كونفدرالية.

القيادات الجنوبية التي اجتمعت في ابوظبي، وضعت اتجاهات عامة لاستعادة الدولة الشطرية، بينها خيار الوحدة الكونفدرالية، بحيث تنضم الدولة الكونفدرالية اليمنية الى مجلس التعاون الخليجي عبر برنامج زمني محدد يستهدف جملة من القضايا في مقدمتها حل مشكلة السلاح في اليمن وقضية التنمية، في اشارة على مايبدو الى تنسيق بين القيادات الجنوبية المجتمعة ودول التحالف.

الاجتماع الذي شارك فيه الرئيسان الجنوبيان السابقان علي سالم البيض، وعلي ناصر محمد، ومستشار الرئيس اليمني، حيدر ابوبكر العطاس، طالب بسحب الاسلحة الثقيلة و المتوسطة، و حصرها بمؤسسات الدولة لمنع هيمنة اي فئة او منطقة بالقوة ،و تنظيم حمل السلاح الشخصي بخطة صارمة مستقبلا.

واكد المجتمعون على وضع خطة شاملة لاعادة الاعمار و ارساء اسس صحيحة للتنمية الشاملة و المستدامة، وان يتم خلال السنة الاولى من الفترة الانتقالية حل آثار حرب 1994م وحروب صعدة.

صنعاء:

طيران التحالف يقصف معسكرات ومواقع مفترضة للحوثيين والرئيس السابق في العاصمة صنعاء.
الغارات الجديدة استهدفت فجر اليوم معسكر القوات الخاصة في منطقة الصباحة غربي العاصمة، ومستودعات اسلحة في معسكر الحفا التابع للحرس الجمهوري غربي وشرقي صنعاء. كما ضربت الوية الحماية الرئاسية في محيط دار الرئاسية جنوبي العاصمة.

وكانت مقاتلات التحالف قصفت في وقت سابق ألوية الصواريخ بعيدة المدى، وكتائب للدفاع الجوي جنوبي العاصمة، ومعسكرا تدريبيا ومستودعا للاسلحة في مديرية سنحان شرقي صنعاء.

يأتي هذا في الوقت الذي توقعت فيه قوات الرئيس السابق تصعيدا عسكريا للتحالف في جبهة صنعاء، بعد وصول تعزيزات عسكرية ضخمة عبر الحدود السعودية الى محافظة مارب.

ونقلت وسائل اعلام تابعة للرئيس السابق عن مصادر قبلية، ان القوات الحكومية تستعد لفتح جبهة جديدة في مديرية خولان التابعة لمحافظة صنعاء التي تضم مديريات ريف العاصمة، تزامنا مع عملية عسكرية مدعومة من التحالف لاقتحام مدينة صرواح وجبل هيلان الاستراتيجي غربي محافظة مآرب المجاورة الغنية بالنفط.

وكانت تعزيزات عسكرية ضخمة، حسب المصادر، وصلت مارب منتصف الاسبوع الجاري، لتعزيز جبهة الجدعان- نهم، عند المدخل الشرقي للعاصمة ضمن خطة لتامين المناطق الغربية من محافظة مارب اولا، والتقدم نحو مديرية خولان شرقي العاصمة.

مأرب :

*سلسلة غارات لطيران التحالف على معاقل الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية صرواح غربي مدينة مأرب، على وقع معارك عنيفة بين القوات الحكومية من جهة،والحوثيين وحلفائهم من جهة اخرى.
مصادر اعلامية موالية للحوثيين، قالت ان مقاتلي الجماعة تمكنوا من صد هجوم كبير لحلفاء الحكومة في صرواح و تدمير 3 مدرعات وتكبيد خصومهم عديد القتلى والجرحى.

عدن:

تنظيم القاعدة يقصف ضواحي مدينة عدن جنوبي غرب البلاد بصواريخ الكاتيوشا، حسب ما افادت مصادر محلية، في هجوم نادر يكشف القدرات التسليحية للجماعات المتطرفة.

المصادر قالت ان ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت في مديرية المنصورة شمالي مدينة عدن، اطلقها مسلحو تنظيم القاعدة من مواقعهم في محافظة لحج منتصف الليلة الماضية، واحدثت انفجارات كبيرة دون انباء عن سقوط ضحايا.

وحسب تلك المصادر فان الصواريخ استهدفت معسكرا لقوات التحالف شمالي مديرية المنصورة، حيث ردت مروحيات اباتشي على الفور بقصف مواقع الجماعة المسلحة في مدينة الحوطة.

ولا تزال مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج، بعيدة عن سلطة الحكومة المعترف بها دوليا، حيث تفرض اجنحة متطرفة سيطرة غير معلنة على المدينة الهامة، عند البوابة الشمالية الغربية لمحافظة عدن.

وكانت مصادر محلية، تحدثت امس الخميس عن مقتل خمسة من عناصر القاعدة في قصف لمروحيات الاباتشي على مواقع مفترضة لمسلحين متشددين شمالي مدينة الحوطة.

وتشهد مدينة عدن ومحافظات جنوب البلاد انفلاتا امنيا غير مسبوق، وسط تصاعد لافت لنفوذ التنظيمات الجهادية، يغذيها الفراغ الامني والسياسي، وضعف قدرات الحكومة اليمنية المدعومة من المجتمع الدولي، في تأمين المحافظات المستعادة من الحوثيين وحلفائهم في النظام السابق.

حجة:

*القوات الحكومية تعلن صد هجوم للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية ميدي بمحافظة حجة الساحلية الحدودية مع السعودية.

ذمار:

*سقوط جرحى في صفوف الحوثيين بكمين نصبه مسلحون مناهضون للجماعة في بلدة معبر شمالي مدينة ذمار.

حضرموت:

*غارات جوية جديدة على معسكرات للقاعدة شرقي مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت ، كبرى المحافظات اليمنية شرقي البلاد.

وكانت مواقع عسكرية لتنظيم القاعدة بالمكلا وبلدات اخرى في حضرموت خلال الاسابيع الماضية هدفا لعديد الضربات الجوية، التي خلفت عشرات القتلى، و الجراحى في صفوف التنظيم الارهابي.

وتأتي هذه الغارات ضمن سلسلة ضربات جوية واسعة لقوات التحالف والولايات المتحدة الامريكية، على معسكرات ومقرات لتنظيم القاعدة جنوبي البلاد، كان أشدها وقعا في أوساط الجماعات الجهادية، تلك التي استهدفت معسكرا تدريبيا لها، في مديرية حجر على الحدود مع محافظة شبوة منذ اسبوعين، واسفرت عن سقوط نحو 70 قتيلا وعشرات الجرحى من المجندين الجهاديين.

وتوسع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وجماعات محلية مرتبطة به على طول الساحل الشرقي، منذ اجتياحه مدينة المكلا عاصمة حضرموت في ابريل/نيسان 2015.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.