أخبار العالم

"مايكروسوفت" تنتج لوحات تحاكي أسلوب رامبرنت عبر جهاز كمبيوتر

أ ف ب
إعداد : مونت كارلو الدولية

كشفت شركة "مايكروسوفت" الثلاثاء 5 نيسان/أبريل 2016 عن مشروع جديد للبرمجة المعلوماتية يهدف إلى محاكاة أسلوب الرسام الهولندي من القرن السابع عشر رامبرانت هرمنسزون فان راين وسيمكن من رسم لوحات على منواله.

إعلان

وأطلق العملاق المعلوماتي، بدعم من بنك "إي إن خي" وجامعة دلفت للتكنولوجيا وبالتعاون مع اثنين من المتاحف الهولندية، هذا المشروع عبر برمجة جهاز كمبيوتر يقوم بتحليل مئات من أعمال الرسام الأعظم في تاريخ الفن التشكيلي والتمكن من تقليد أسلوبه.

وعن السبب وراء إطلاق المشروع يعتبر رون أوغسطس مدير التسويق في "مايكروسوفت" أنه "غالباً ما يستخدم تحليل البيانات في زيادة كفاءة العمليات الاقتصادية ولكن هذه التقنيات لا تستخدم إلاً قليلاً في الميادين التي تمس النفس البشرية".

وحتى نتمكن من تقليد أسلوب الرسام العظيم تبين دراسات أولية أن من الواجب أن يكون موضوع اللوحة رجلاً أبيض ملتحي أو مع شارب عمره بين 30 و40 سنة ويرتدي ملابس سوداء وقبعة وينظر باتجاه اليمين. تحليل البيانات سيمكن من رسم ملامح الوجه كالعينين والأنف والفم تماماً كما كان يفعل رامبرنت.

وفي الختام يتم طبع اللوحة على القماش بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد مبرمجة بشكل يمكنها من تمييز الفروق في ضربات فرشاة الرسم وتجعل من العمل قريباً جداً أو حتى مطابقاً للوحات رامبرنت.

رغم ذلك، ليس لدى واضعي المشروع أي أوهام حول الرسم مثل رامبرنت. فقد بيّن ايمانويل فلوريس مدير المشروع لإذاعة بي بي سي أن الهدف "ليس الحلول محل رامبرنت فهو فريد من نوعه. الهدف هو التمكن من فهم جوهر أعماله الرائعة".

بالمقابل ندد جوناثان جونز الصحافي والناقد الفني في صحيفة "الغارديان" البريطانية بالتجربة باعتبارها "خداعاً" يقوم به "مجانين" سينتج عنها فقط "طريقة جديدة لمسخرة الفن".

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن