تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الكنيسة الانغليكانية

المسؤول الروحي للكنيسة الانغليكانية ابن غير شرعي لأحد المساعدين لونستون تشرشل

أسقف كانتربري (المصدر: رويترز)

أكد أسقف كانتربيري جاستن ولبي السبت 9 أبريل 2016 انه ابن غير شرعي لأحد المساعدين الشخصيين لرئيس وزراء بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية ونستون تشرشل، مشيرا إلى أن الحمل به جرى بنتيجة علاقة حصلت "تحت تأثير الكحول" مع والدته جاين.

إعلان

وقال ولبي وهو الزعيم الروحي لخمسة وثمانين مليون انغليكاني حول العالم، في بيان صادر عن كنيسة انكلترا "لقد علمت أن والدي البيولوجي لم يكن غايفن ولبي بل في الحقيقة السير انطوني مونتاغ براون. الأمر شكل مفاجأة كبيرة"، في تأكيد لمعلومات نشرتها صحيفة "ذي ديلي تلغراف" البريطانية.

ووصف الأسقف البالغ 60 عاما هذا النبأ بأنه "قصة خلاص وأمل" مؤكدا عدم وجود "أي أزمة وجودية وأي شعور بالضغينة حيال أحد".

وأضاف "اعرف أني أجد ذاتي في يسوع المسيح وليس في علم الوراثة وهويتي لن يطالها يوما أي تغيير".

وقد كان الأسقف ولبي يعتقد أن الحمل به حصل "خلال شهر العسل" بين والدته جاين وبائع الكحول غايفن ولبي الذي توفي سنة 1977، على رغم شائعات سرت حول صحة هذا النسب.

إلا أن صحيفة "ديلي تلغراف" أكدت أنها تملك دليلا بأن والده كان في الحقيقة انطوني مونتاغ براون الذي توفي حديثا. واتصلت الصحيفة بجاستن ولبي الذي قرر في نهاية المطاف إجراء فحص للحمض النووي خلص إلى هذه النتيجة.

وقد خلصت مقارنة بين عينات من لعابه وشعر انطوني مونتاغ براون الذي عمل مساعدا شخصيا لونستون تشرشل بين 1952 و1965، إلى ان احتمال وجود رابط أبوي بينهما يبلغ 99.9779%.

وقد علم الأسقف جاستن ولبي بالنبأ قبيل عيد الفصح.

أما والدة الأسقف جاين ولبي البالغة حاليا 86 عاما فتحدثت عن "صدفة تكاد تكون
لا تصدق". وأكدت أنها أقامت "قبل أيام قليلة" من زواجها "المباغت" والخاطف من غايفن ولبي علاقة مع مونتاغ براون "بدفع من تناول كمية كبيرة من الكحول من الجانبين".

والتقى جاستن ولبي في وقت لاحق أيضا بمونتاغ براون من دون معرفة أنه والده الحقيقي، وذلك خلال طفولته نظرا إلى أن والدته كان أيضا تعمل في مقر رئاسة الوزراء البريطانية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن