تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

العاهل السعودي يزور جامع الأزهر ويجتمع مع البابا تواضروس

رويترز

زار الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية الجامع الأزهر يوم السبت 9 أبريل 2016 في ثالث أيام زيارة لمصر شهدت توقيع 17 اتفاقية ومذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات بين البلدين.

إعلان

واستقبل شيخ الأزهر أحمد الطيب وعدد من علماء الأزهر الملك سلمان الذي قالت مصادر إنه تفقد أعمال ترميم تنفذها السعودية في الجامع الذي أقيم قبل أكثر من ألف عام.

وقال بيان أصدره الأزهر إن هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها عاهل سعودي الأزهر. وترى السعودية أن الأزهر يتبنى تفسيرا وسطيا للإسلام يرفض التشدد الذي تعبر عنه تنظيمات أبرزها القاعدة والدولة الإسلامية.

وبعد زيارة الجامع الأزهر أرسى العاهل السعودي بحضور الطيب حجر الأساس لمدينة تمولها المملكة للطلبة الوافدين من الدول الأجنبية للدراسة في جامعة الأزهر.

وكان الملك سلمان قد اجتمع في مقر إقامته ليل الجمعة 8 أبريل 2016 مع البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فيما يعد حدثا نادرا من نوعه في العلاقات المصرية السعودية.

ورحب المتحدث باسم الكنيسة في بيان بصفحته على فيسبوك بزيارة العاهل السعودي قائلا إنها "تأتي تأكيدا لعلاقات الأخوة والمحبة التي تربط بين مصر والسعودية."

وأضاف أن البابا قدم له الشكر على رعاية حكومته للمصريين العاملين بالمملكة.

ومن بين الاتفاقيات التي وقعتها مصر والسعودية يوم الجمعة بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي اتفاقية لترسيم الحدود البحرية بين البلدين واتفاقية إنشاء جسر يربط بينهما فوق البحر الأحمر.

وكان الملك سلمان قد بدأ يوم الخميس 7 أبريل 2016 زيارته الرسمية التي تستغرق خمسة أيام لمصر والتي تشهد إرساء حجر الأساس لجامعة تحمل اسمه في محافظة جنوب سيناء.

وتجئ زيارة العاهل السعودي بعد تقارير في وسائل إعلام في البلدين عن خلافات بين القاهرة والرياض أبرزها حول اليمن وسوريا. وتظهر الزيارة تنسيقا واسعا بين البلدين في السياسات الإقليمية والعلاقات الثنائية.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن