تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

محمد عبريني يقر بأنه الشخص الثالث "صاحب القبعة" في تفجيرات مطار بروكسل

فيسبوك

أعلن النائب العام البلجيكي أن محمد عبريني أقر بأن أحد الأشخاص المشاركين الاعتداء على مطار بروكسل يوم 22 آذار ـ مارس 2016 وأنه "صاحب القبعة " المطلوب من شرطة بروكسل لمشاركته في الاعتداء على مطار بروكسل الدولي، وكان عبريني قد ظهر في الصور التي التقطها كاميرات المراقبة في المطار وعممتها أجهزة الأمن البلجيكية.

إعلان

 

ويذكر أن عبريني متورط أيضا في الاعتداءات التي طالت العاصمة الفرنسية و" ملعب فرنسا " الواقع في ضاحية " سان دوني الباريسية يوم 13 نوفمبر-تشرين الثاني الماضي.

ويبلغ محمد عبريني الثلاثين من العمر. وهو مولود في حي " مولومبيك" أحد أحياء بروكسيل الشعبية التي ولد فيها وترعرع عدد من البلجيكيين المورطين في ارتكاب أعمال إرهابية أو في الذهاب إلى سوريا بهدف الانتماء إلى صفوف تنظيم" الدولة الإسلامية".

وقد ظهر محمد عبريني في فيديو إحدى محطات توزيع وقود السيارات في شمال فرنسا يوم 11 نوفمبر الماضي برفقة صلاح عبد السلام الفرنسي الجنسية وأحد المورطين في اعتداءات باريس والذي ترعرع هو الآخر في هذا الحي. وكان هذا الأخير قد أوقف في الحي ذاته يوم 18 مارس – آذار 2016 وينتظر أن يتم ترحيله إلى فرنسا من قبل القضاء البلجيكي.

وتفيد المعلومات التي جمعت حتى الآن بشأن محمد عبريني أنه أحد الأشخاص الذين نقلوا عبر سيارة " كليو" عددا من المجموعة التي شاركت في اعتداءات باريس وضاحيتها والتي تسببت في مقتل 130 شخصا وإصابة أكثر من 350 بجروح.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.