تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

كتاب يكشف خفايا وزارة الخارجية الفرنسية "الكيه دورسيه"

فيسبوك

تحت عنوان "الوجه الخفي للكيه دورسيه" أصدر الصحفي في مجلة "لونوفيل اوبسيرفاتير" الفرنسية، كتابا هو عبارة عن تحقيق مطول استمر على مدى عدة أشهر يعرض فيه بالوثائق لما لخفايا وفضائح وزارة الخارجية الفرنسية المسماة أيضا "الكيه دورسيه" نسبة إلى عنوانها الباريسي.

إعلان

الكتاب يكشف عن مجموعة من الممارسات غير القانونية التي تم وفق الكاتب التكتم عليها وحجبها عن القضاء ووسائل الإعلام. من بين هذه الممارسات تهريب أموال متعلقة بإحدى سفارات فرنسا في الخارج، بالإضافة إلى عدم تعريض أحد الدبلوماسيين المتهمين بالتحرش الجنسي إلى المساءلة القانونية والاكتفاء بعقوبة محلية وكذلك الحديث عن التباين الكبير في رواتب السفراء الفرنسيين في الخارج حيث تتراوح من 29 ألف يورو شهريا لسفير أفغانستان واليمن مقابل 10آلاف يورو لسفير فرنسي في بروكسل مع العلم أن جزاء من هذه الرواتب لا يخضع للضريبة على الدخل.

كما عرض الكتاب إلى ما أسماه هيمنة زوجة وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس على كواليس التعيينات داخل السلم الدبلوماسي في وزارة الخارجية وكذلك انتحال بعض من عناصر الاستخبارات العامة الفرنسية صفة "الدبلوماسي" للقيام بأنشطة استخبارتية في الخارج وذكر الكتاب مثالا على ذلك تواجد مركز للاستخبارات والتنصت في سفارة فرنسا في سلطنة عمان وفي منطقة الساحل الصحراوي والمغرب العربي.

"الوجه الخفي للكيه دورسيه" يوقعه الصحفي فانسون جوفير، صدر عن دار "روبير لافون" في باريس.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.