تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن الموجز المسائي 12-04-2016

قتلى وجرحى في تعز والجوف والمبعوث الدولي يدعو من الرياض إلى احترام الهدنة

طفل على وشك أن يعطى تطعيما ضد شلل الأطفال في العاصمة صنعاء، 12 أبريل 2016.(رويترز)
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
7 دقائق

المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ احمد يبحث مع الرئيس عبد ربه منصور هادي في الرياض، الترتيبات النهائية لعقد جولة جديدة من المشاورات بين اطراف النزاع اليمني في الكويت الاسبوع المقبل.

إعلان
مصادر سياسية مطلعة،  قالت إن الوسيط الدولي، شدد على اهمية التزام اطراف الصراع باتفاق وقف اطلاق النار تمهيدا للمحادثات في 18 نيسان / أبريل الجاري، وسط اتهامات متبادلة بين المتحاربين، بارتكاب عشرات الخروقات للهدنة التي دخلت حيز التنفيذ امس الاثنين.
ولد الشيخ طالب ايضا، بتهدئة اعلامية وخطاب إيجابي لحشد الجهود وتوجيه الرآي العام نحو السلام وتثبيت وقف إطلاق النار.
 
من جانبه أكد الرئيس اليمني التزام حكومته بالذهاب إلى محادثات الكويت، تعبيرا عن إرادة الشعب اليمني، و"حاجته للسلام والوئام، ومستقبل آ من وعادل " حد قوله.
 هادي دعا الأمم المتحدة الى المبادرة في ايصال المساعدات الإغاثية العاجلة للمحتاجين في مختلف المناطق وخاصة محافظة تعز المحاصرة.
 
*نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الأحمر يلقى باللوم على الحوثيين وحلفائهم في خرق اتفاق وقف اطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ امس الاثنين.
الفريق الأحمر اكد خلال لقائه رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن السفيرة باتينا موشايت، التزام القوات الحكومية بضبط النفس وتثبيت وقف اطلاق النار ، رغم " الخروقات التي نفذتها الميليشيا الانقلابية في جبهات القتال المختلفة"، حد تعبيره.
ورصدت الاطراف المتحاربة عشرات الخروقات في تبادل للاتهامات، بعد ان تصاعدت الاعمال العسكرية في محافظات تعز وريف العاصمة، ومارب والجوف وشبوة والبيضاء.
 
*حلفاء الحكومة يعلنون رصد عشرات الخروقات لاتفاق وقف اطلاق النار من قبل الحوثيين وحلفائهم  في سبع محافظات يمنية منذ بدء سريان الهدنة .
مصادر اعلامية موالية للحكومة، قالت ان القوات الحكومية رصدت 59 خرقا حوثيا في  تعز و10 في الجوف و14 في البيضاء و9 في مأرب و 8 في شبوة و11 في الضالع و6 في صنعاء.
وكان الحوثيون اعلنوا في وقت سابق اليوم، رصد 39 خرقا حكوميا خلال اليوم الاول لدخول اتفاق وقف اطلاق النار حيز التنفيذ.
 
وتحدثت الجماعة عن عديد خروقات في ثاني ايام الهدنة، غير انها لم تعلن احصائية جديدة.
في الاثناء، باشرت لجان مراقبة محلية من الطرفين الاشراف على وقف اطلاق النار في الجوف، مأرب، تعز، البيضاء، شبوه، والضالع.
ومن المقرر ان تتولى هذه اللجان ايضا، الاشراف على فتح الطرقات والتنسيق مع الامم المتحدة فيما يخص المساعدات الانسانية والبدء بتشكيل لجنة مركزية لمعالجة ملف الاسرى.
وبموجب خطة الامم المتحدة، تقوم لجنة عسكرية رفيعة تحت إشرافها للتهدئة والرقابة على وقف إطلاق النار والأعمال القتالية في كافة أنحاء الجمهورية وحدودها بالتنسيق مع مجالس محلية محايدة تشارك فيها أطراف النزاع بممثلين معتمدين.
 
ويتضمن الاتفاق الذي حدد طرفيه ب"حكومة الجمهورية اليمنية"من جهة و"أنصار الله وحلفائهم العسكريين"من جهة ثانية، قائمة طويلة من العمليات العسكرية المشمولة بالرقابة، بينها الهجمات البرية والجوية، وزرع او صيانة الألغام وانظمة الصواريخ البالستية.
كما يمنع الاتفاق التعزيزات العسكرية وإعادة الانتشار، والتحليق الجوي العسكري تحت اقل من 3000 متر، فضلا عن حظر استخدام الرادارات الموجهة او العمليات الالكترونية المضادة للطيران الجوي.
 
* روسيا ترحب بتوصل أطراف الصراع في اليمن إلى اتفاق لوقف إطلاق  النار.
وزارة الخارجية الروسية، قالت أن موسكو ترحب باستعداد أطراف الأزمة في اليمن إلى وضع حد للصراع الدامي في البلاد.
وأكدت الخارجية الروسية، في بيان لها، أهمية إنجاح الهدنة واستغلال المحادثات المقررة في الكويت، لاستئناف الحوار السياسي، الذي يجب أن ينهي الأزمة ويحافظ على وحدة البلاد.
وفي السياق اعلنت ايران، وهي حليف رئيس لجماعة الحوثيين، دعمها لوقف إطلاق النار في اليمن.
المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري، قال ان بلاده تدعم "وقف إطلاق النار في اليمن والمفاوضات بين مختلف الفرقاء اليمنيين من أجل إيجاد حل للأزمة هناك".
 
مأرب:
* تبادل للقصف المدفعي بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة والقوات الحكومية من جهة ثانية في منطقة ‏المشجح بمديرية صرواح غربي المدينة.
 
حجة:
* تحليق مكثف لطيران ‫التحالف في اجواء مديرية حرض الحدودية مع السعودية، حسب اعلام الرئيس السابق.
 
تعز:
*القوات الحكومية تعلن رصد 98 خرقا لاتفاق وقف اطلاق النار من قبل الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في تعز جنوبي غرب البلاد.
المجلس العسكري المناهض للحوثيين قال ان  الخروقات، تنوعت بين هجمات على مواقع القوات الحكومية ومحاولات تسلل و قصف على الأحياء السكنية وحالات قنص واختطافات، إضافة الى تعزيز للأفراد وتحشيد للآليات .
مصادر اعلامية موالية للحكومة تحدثت عن سقوط 11 قتيلا و30 جريحا باشتباكات عنيفة وتبادل للقصف في انحاء متفرقة من مدينة تعز وضواحيها في ثاني ايام الهدنة.
 
وقالت تلك المصادر ان 3 من عناصر القوات الحكومية قتلوا واصيب 7 اخرين بعمليات قنص نفذها الحوثيون، فضلا عن مقتل 7 مسلحين حوثيين، واصابة  13 اخرين بإعطاب مدرعة تابعة للجماعة اثناء محاولتها التقدم باتجاه احد مواقع القوات الحكومية، حسب تلك المصادر.
المصادر ذاتها قالت ان مدني قتل واصيب نحو 10 اخرين بقصف  من موقع الحوثيين على احياء سكنية خاضعة لسيطرة حلفاء الحكومة.
 
*الحوثيون يعلنون مقتل اربعة اشخاص بينهم ثلاث نساء بغارة جوية لطيران التحالف استهدفت منزلا سكنيا في منطقة الضباب عند الضواحي الجنوبية الغربية لمدينة تعز، حسب  ما ذكرت وكالة الانباء الخاضعة لسيطرة الجماعة في صنعاء.
الوكالة قالت ان هذه الغارة جاءت ضمن سلسلة غارات على مناطق متفرقة بمحافظة تعز، في "خرق مستمر لاتفاق وقف اطلاق النار"
*اعلام الرئيس السابق يقول ان تحليق مقاتلات التحالف متواصل في مناطق ‫الوازعية جنوبي غرب تعز. ‫
 
الجوف:
*مصادر اعلامية موالية للرئيس السابق تؤكد استمرار المعارك وتبادل القصف المدفعي في مديرية المتون، غربي المحافظة، وسط تحليق للطيران الحربي.
المصادر ذاتها قالت ان 8 من حلفاء الحكومة قتلوا بمواجهات وقصف  بالقذائف على تجمعات عكسرية للتحالف  بعد وصول كتيبتين الى وادي "الحليف" في المحافظة الصحراوية الحدودية مع السعودية، وأشارت الى إصابة 13 من حلفاء الحكومة بمعارك شرقي مديرية  المتون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.