الاتحاد الأوروربي

النواب الأوربيون قلقون من تركيا

البرلمان الأوروبي (أرشيف)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

تثير أنقرة القلق الشديد لدى النواب الأوربيين بسبب تراجع دولة القانون في تركيا، هذا ما جاء في قرار غير ملزم تبناه البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ 375 صوتا في مقابل 133، معتبرا أن هذه الدولة تبتعد عن تحقيق المعايير التي يتعين عليها احترامها إذا أرادت الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

إعلان

 

النواب الأوروبيون نددوا بـ"القمع الواضح في بعض المجالات الأساسية، مثل استقلالية القضاء وحرية التجمع وحرية التعبير واحترام حقوق الإنسان ودولة القانون التي تبتعد بشكل متزايد عن تحقيق معايير كوبنهاغن التي يتعين على الدول المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي احترامها".
وطالب النواب أنقرة بتحقيق "تقدم ملموس" في هذه المجالات رغم أنهم اخذوا علما باستئناف المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.
 
الرئيس التركي الإسلامي رجب طيب أردوغان واجه في الأشهر الماضية اتهامات بفرض نزعة سلطوية، بعد أن قام بقمع إعلام المعارضة.
في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 تم التوصل إلى اتفاق في بروكسل بين الاتحاد الأوروبي تركيا للحد من تدفق المهاجرين إلى أوروبا، ينص خصوصا على أن يعيد الاتحاد الأوروبي إطلاق مفاوضات انضمام تركيا إلى عضويته بينما تلتزم هذه الأخيرة بضبط حدودها.
 
وفي 18 آذار/مارس وقعت أنقرة وبروكسل اتفاقا آخر مثيرا للجدل يمنح بموجبه الأوروبيون مساعدة مالية بقيمة ستة مليارات يورو إلى تركيا مع إلغاء تأشيرات الدخول عن الرعايا الأتراك بحلول آواخر حزيران/يونيو لقاء مساعدة أنقرة في الحد من تدفق اللاجئين.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن