تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الموجز الإخباري الصباحي 14 أبريل/نيسان

اليمن:60 قتيلا خلال الأيام الاولى للهدنة المثخنة بالخروقات

امرأة تملأ صفيحة مياه نظيفة في العاصمة اليمنية صنعاء، 14 أبريل 2016. رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
8 دقائق

خروقات اتفاق وقف اطلاق النار تهدد بانهيار مساعي الامم المتحدة لعقد جولة جديدة من محادثات السلام بين الحكومة اليمنية، وجماعة الحوثيين وحلفائها في حزب المؤتمر الشعبي العام بالكويت الاسبوع المقبل.

إعلان

 

 يأتي هذا في الوقت الذي سارع فيه كل طرف بإلقاء المسؤولية على الآخر فينسف جهود التهدئة التي تقودها لجنة عسكرية رفيعة تحت إشراف الامم المتحدة.
 
وخلف التصعيد العسكري المستمر منذ بدء سريان الهدنة الاثنين الماضي، 60 قتيلا على الأقل بينهم قياديون بارزون في معسكري الطرفين.
 
وحسب مصادر ميدانية سقط نحو 44 قتيلا من القوات الموالية للرئيس عبد ربهمنصور هادي ومدنيون يقطنون في مناطق خاضعة لسيطرة حلفاء الحكومة، بالاضافةالى نحو 16 من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح،بخروقات الأيام الماضية.

 
الحكومة اليمنية حملت الحوثيين وحلفاءهم مسؤولية خرق الهدنة وتداعياتهاعلى مشاورات الكويت في 18 أبريل/نيسان الجاري، حيث اتهم وزير الخارجيةاليمني عبد الملك المخلافي ما اسماه بالطرف الانقلابي بالتصعيد العسكريوإرسال مزيد من التعزيزات إلى جبهات القتال.
 
ونقلت وكالة الأنباء الحكومية عن المخلافي خلال لقائه بنظيره الجزائريرمطان لعمامرة في إسطنبول قوله إن "هذا يهدد المشاورات"، مضيفا أن "الطرفالانقلابي" سيتحمل ما سيترتب على ذلك.
 
واكد ان حكومته ذاهبة الى الكويت "بنوايا حسنة".

 
في السياق، قلل الحوثيون من اهمية اي "حوار سياسي جديد"، في ظل ما أسموه "استمرار العدوان"، في إشارة إلى التصعيد العسكري الكبير في مديرية نهم عندالبوابة الشرقية للعاصمة اليمنية صنعاء.
الناطق باسم جماعة الحوثيين محمد عبد السلام، قال "ان النوايا تجاه السلامما زالت غير جادة"، متهما القوات الحكومية وحلفاءها بشن زحف عسكري واسع فيجبهة نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة، في "تطور خطير يثبت عدم جدية قوىالعدوان في وقف الحرب"، حد قوله.

 
عبد السلام اعتبر في تصريحاته الجديدة، ان هذا التصعيد "يؤكد عدمية مسار أيحوار سياسي في ظل العدون"، في تلميح الى محادثات السلام التي دعت الاممالمتحدة الى انعقادها في الكويت الاسبوع المقبل.
أضاف: "ان ذلك يؤكد ألا فرق بين ما كان عليه الحال قبل اعلان الهدنة وما بعدها، وأن النوايا تجاه السلام "ما زالت غير جادة".
 
صنعاء:
*مقاتلات التحالف تقصف الوية الصواريخ بعيدة المدى بغارة جوية هي الاولى على العاصمة، منذ سريان الهدنة الاثنين الماضي.
 وهز انفجار عنيف جبل عطان جنوبي صنعاء، حيث تقع الوية الصواريخ  ومستودعات اسلحة في ساعة مبكرة فجر اليوم، فيما استمر الطيران الحربي بالتحليق على علو منخفض في أجواء العاصمة اليمنية خلال الساعات الأخيرة.
 وكانت مقاتلات التحالف شنت مساء الأربعاء، غارات جوية على مديرية نهم عند المدخل الشرقي للعاصمة، قال الحوثيون إنها استهدفت منزلا سكنيا، في اعقاب معارك طاحنة، اسفرت عن سقوط عديد القتلى والجرحى، بينهم قائد عسكري كبير في القوات الحكومية.
 يأتي هذا وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين بخرق اتفاق وقف اطلاق النار، ما قد يلقي بانعكاسات سلبية على جهود التهدئة التي تقودها لجنة عسكرية رفيعة تحت إشراف الامم المتحدة، حسب مراقبين محليين.
وكان حلفاء الحكومة، أعلنوا في وقت سابق الأربعاء، مقتل أركان حرب اللواء 314 العميد ركن زيد الحوري اثناء تصديهم لهجوم كبير للحوثيين وحلفائهم على موقع القوات الحكومية في مديرية نهم، في حين قالت جماعة الحوثيين إن الحوري قتل مع 15 اخرين من مرافقيه، خلال محاولة تقدم فاشلة للقوات الحكومية، في هذه الجبهة الحساسة بالنسبة لحلفاء صنعاء.
 وتحدث الحوثيون عن مواصلة الطيران الحربي تحليقه بكثافة في سماء مناطق الحيمة الداخلية والظفير وبني مطر غربي العاصمة صنعاء.
 
* مصادر حكومية تعلن سقوط 400 قتيل على الأقل و 700 جريحا بانفجار ألغام زرعها الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق قبل انسحابهم من محافظات جنوبي وشرقي البلاد.
 وكالة الانباء الحكومية نقلت عن نائب رئيس شعبة الهندسة والألغام بالمنطقة العسكرية الجنوبية العقيد الخضر الطلي، قوله انه تم نزع نحو ثمانية آلاف لغم وعبوة ناسفة مختلفة زرعها الحوثيون في خمس محافظات يمنية.
 وأفاد ان الفرق الفنية تمكنت من نزع 1153 لغما مضادا للأفراد و5467 لغما مضادا للمركبات و 436 عبوة ناسفة محلية الصنع و 8775 ذخائر ومخلفات في المناطق الجنوبية.
 
مأرب:
* القوات الحكومية تعلن اعتراض صاروخ باليستي اطلقه الحوثيون باتجاه محافظة مأرب شرقي البلاد، هو الثاني منذ دخول اتفاق وقف اطلاق النار حيز التنفيذ مساء الاثنين.
* الحوثيون يتهمون القوات الحكومية وحلفاءها بقصف مواقع الجماعة والقوات الموالية للرئيس السابق في جبهة صرواح غربي مدينة مأرب، بمختلف انواع الأسلحة وصواريخ الكاتيوشا.
 
الجوف:
* اعلام الرئيس السابق يقول إن المقاتلين الحوثيين وحلفاءهم  يحاصرون 60 عنصرا من حلفاء الحكومة حاولوا التسلل الى مواقع الجماعة شرقي مديرية المتون غربي المحافظة الصحراوية الحدودية مع السعودية.
 وافادت تلك المصادر بمقتل عنصرين من حلفاء الحكومة بمواجهات لا تزال مستمرة هناك، تزامنا مع تحليق لطيران الاستطلاع التابع لقوات التحالف في اجواء المديرية.
 
 تعز:
* حلفاء الحكومة يعلنون رصد 219 خرقا لاتفاق وقف اطلاق النار من قبل الحوثيين وقوات الرئيس السابق في تعز، منذ بدء سريان الهدنة الاثنين الماضي.
 مصادر اعلامية موالية للحكومة قالت ان الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق واصلوا قصفهم لمواقع القوات الحكومية في المحاور الثلاثة لجبهات القتال في مدينة تعز، فضلا عن شن عديد هجمات، كان أشدها على معسكر اللواء 35 ومواقع حلفاء الحكومة في الضباب عند الضواحي الجنوبية والغربية، حسب تلك المصادر.
 وفي المقابل، ذكرت وكالة الانباء الخاضعة للحوثيين ان القوات الحكومية وحلفاءها شنوا قصفا بقذائف الهاون على مواقع الجماعة في السلسلة الجبلية بمديرية ذوباب عند الساحل الغربي على البحر الأحمر، وبالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على  مديرية خدير جنوبي شرق مدينة تعز.
 وتحدثت قناة المسيرة التابعة للجماعة عن غارات لطيران التحالف على أهداف في مديرية المخا الساحلية، وتحليق مكثف على مناطق العمري وذوباب والجند والضباب وهجدة ومقبنه وموزع والمطار القديم والدفاع ومنطقة الجحملية.
 
لحج- أبين:
* غارات جوية لطيران التحالف على مواقع مفترضة لتنظيم القاعدة في محافظتي لحج  وابين عند المدخلين الشمالي والشرقي لمدينة عدن جنوبي البلاد.
 مصادر محلية قالت ان ثلاث مروحيات اباتشي وطائرة حربية تابعة لقوات التحالف العربي شنت عدة غارات الليلة الماضية على مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج، ومزارع في منطقة "الشيخ عبدالله" و"خاملة" و"الكود" في محافظة أبين حيث تختبئ عناصر يشتبه بانتمائها لتنظيم القاعدة.
وتأتي هذه الغارات ضمن سلسلة ضربات جوية واسعة لقوات التحالف والولايات المتحدة الامريكية، على معسكرات ومقرات لتنظيم القاعدة جنوبي البلاد، حيث  يواصل التنظيم الجهادي ،وجماعات محلية مرتبطة توسعه به على طول الساحل الشرقي، منذ اجتياحه مدينة المكلا عاصمة حضرموت في ابريل/نيسان 2015.
 
حجة:
* وفاة 15 شخصا واصابة ستة اخرين بانهيارات صخرية في محافظة حجة الساحلية شمالي غرب البلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.