فرنسا

توقيف 22 شخصا في باريس بعد مواجهات مع الشرطة أثناء تظاهرة للاحتجاج على "إصلاح قانون العمل"

أعلنت الشرطة الفرنسية أن 22 شخصا أوقفوا ليل الجمعة ـ السبت (15 ـ 16 نيسان أبريل 2016) في باريس بعد أعمال عنف ضد قوات الأمن وفلتان أمني على هامش تظاهرة لمحتجين على إصلاح قانون العمل تنظيم كل ليلة منذ 31 آذار ـ مارس 2016.

إعلان

وقالت الشرطة في بيان إن حوالى ثلاثة آلاف شخص كانوا يشاركون في تظاهرة في ساحة الجمهورية "عندما قام أفراد منهم" حوالى الساعة 1,30 بجمع سلات مهملات وغيرها من الأشياء وقاموا بإحراق نفايات. وقد رشقوا الشرطة "مرات عدة" بزجاجات وعبوات وقطع حجارة.

وردت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع ثم قامت بطرد "مجموعة المشاغبين" من ساحة الجمهورية. وتفرق هؤلاء في شمال شرق العاصمة وهم "يرتكبون عددا من التجاوزات". وقد تعرضت وكالتان مصرفيتان ووورشة للبناء للتخريب.

وأوضحت الشرطة أن 22 شخصا أوقفوا بسبب "رشق مقذوفات وأعمال عنف ضد ممثلين للسلطة العامة وحيازة أشياء مسروقة".

وأدى الغاز المسيل للدموع إلى إصابة عدد من المتظاهرين بحالات اختناق بينما أصيب أربعة شرطيين ودركيين بجروح طفيفة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن