تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

لماذا اختار المصريون هاش تاغ #عواد_باع_أرضه للاحتجاج على تبعية تيران وصنافير للسعودية؟

فيسبوك

أطلق المصريون الرافضون للاتفاقية المصرية السعودية التي تثبت ملكية المملكة العربية السعودية لجزيرتي تيران وصنافير شعارا يقول "عواد باع أرضه" وتحول الشعار إلى هاشت تاغ #عودا_باع_أرضه، الذي انتشر كالنار في الهشيم على شبكتي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتوتير المصريتين.

إعلان

ويستحضر هذا الهاش تاغ #عودا_باع_أرضه أوبريت إذاعي الشهير كانت الإذاعة الرسمية المصرية تذيعه بشكل يومي تقريبا بعنوان "عواد"، ولكنه اشتهر بـ "عواد باع أرضه" بسبب "الزفة" التي غناها أبطال العمل الإذاعي لعواد الشخصية الرئيسية في الأوبريت وتبدأ بـ "عواد باع أرضه، يا ولاد .... شوفو طولو وعرضه، يا ولاد"، وتقول الأوبريت أيضا "يا أرضنا جنة مفروشة ورد وحنة، عواد بقى مش منا(لم يعد واحدا منا)".

ومدة الأوبريت 26 دقيقة، وتدور حول أهمة الأرض وتوريثها للأبناء والأحفاد، وتأتي "الزفة" التي اشتهرت عند بثها واستعادها المصريون اليوم في الدقيقة 26 من زمن العمل.
وكتب كلمات العمل "مرسي جميل عزيز"، ولحنه "كمال الطويل"، وأخرجه للإذاعة أنور المشري، وهو من غناء سعاد مكاوي، وسيد إسماعيل، فيما شارك المطرب محي الدين الخضري في أداء "الزفة" وشارك في التمثيل العديد من نجوم الإذاعة في ذلك الوقت، أبرزهم صلاح منصور.
وكان الهدف الأساسي من إنتاج الأوبريت مواجهة ظاهرة بيع الأراضي التي انتشرت في الستينيات وكانت جديدة تماما على الفلاح المصري. هو ما يفسر اعتماد المصريين المعارضين لاتفاقية ترسيم الحدود الأخيرة بين مصر والسعودية، هذا الشعار، فقد خرجت حسب الاتفاقية الأخيرة الجزيرتان من تحت سلطة مصر، لتكرس ملكية السعودية لجزيرتي تيران وصنافير.

ونذكر أن أوبريت "عواد" ينتهي نهاية سعيدة، حيث سعى والد "عواد"، وابن عمه "سليم" لشراء الأرض مرة أخرى، وإنقاذ "عواد" من مهنة "عامل التراحيل" التي احترفها مرغما بعدما أنفق نقود أرضه على الراقصة "وهيبة" التي باع أرضه أصلا لمغادرة قريته برفقتها حسب سيناريو الأوبريت.

استمع إلى أبريت #عواد_باع_أرضه

 

أوبريت عواد باع أرضه

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.