تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل، فلسطين

المحكمة العليا الإسرائيلية تثبت عقوبة السجن بحق الشيخ رائد صلاح

الشيخ رائد صلاح، رئيس حركة المقاومة الإسلامية في إسرائيل
الشيخ رائد صلاح، رئيس حركة المقاومة الإسلامية في إسرائيل (الصورة من فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

ردت المحكمة العليا في إسرائيل الاثنين 18 أبريل 2016 طلب الطعن الذي قدمه الشيخ رائد صلاح في إدانته بتهمة التحريض على العنف، لكنها خفضت عقوبة السجن الصادرة بحقه من 11 شهرا إلى تسعة أشهر.

إعلان
 
نص القرار على أن "الخفض يعود إلى عدم ارتكاب صلاح مثل هذا الجرم خلال السنوات التسع الأخيرة".
       
ورائد صلاح رئيس حركة المقاومة الإسلامية في إسرائيل تتهمه السلطات الإسرائيلية بالتحريض على العنف في المسجد الأقصى، مما أدى إلى اندلاع أعمال العنف في تشرين الأول/أكتوبر 2015.
       
   وفي آذار/ مارس 2014 حكمت عليه محكمة في القدس بالتحريض على العنف في المسجد الأقصى في 2007 وصدر عليه حكم بالسجن ثمانية أشهر.
         
  وطعنت السلطات وصلاح في الحكم، وفي 2014 حكمت عليه محكمة القدس بتهمة التحريض أيضا على العنصرية، ما رفع عقوبة السجن الى 11 شهرا  في حكم طعن فيه الجانبان أيضا.
       
  وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2015 أيدت محكمة القدس الحكم وطلب صلاح إذنا لرفع القضية الى المحكمة العليا.
       
 ويبدأ صلاح تنفيذ عقوبته في الثامن من أيار/مايو 2016.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.