تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مجتمع

الإباحية حالة مرضية في ولاية يوتا الأمريكية

غلاف لمجلة بلاي بوي الأمريكية ( فيس بوك)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

باتت ولاية يوتا المحافظة أول ولاية أميركية تصنف الإباحية كأزمة صحة عامة، في قرار أصدر بدفع من الحزب الجمهوري الحاكم محليا.

إعلان

 

أوضح الحاكم الجمهوري لهذه الولاية الواقعة في غرب الولايات المتحدة غاريرهربرت لوكالة فرانس برس أن "الاباحية تمثل أزمة صحة عامة. إنها مشكلة مستشريةتتفشى بفعل السرية والصمت".
 
ولفت إلى أن "هذا النص سيسمح بمناقشة مفتوحة وبتسليط الضوء على المخاطرالحقيقية الناجمة" عن الإباحية من دون الذهاب إلى حد منعها.
هذا القرار الذي اقر في آذار/مارس ودخل حيز التطبيق الثلاثاء يدعو إلى تعزيز"التربية والوقاية والبحث وتكييف المعايير في المجتمع لمواجهة وباء الإباحية الذي يهدد المواطنين في يوتا والأمة كلها".
 
وقال الحاكم الجمهوري خلال التوقيع على هذا النص في مدينة سالت لايك سيتي عاصمة ولاية يوتا التي تقطنها أكثرية سكانية من أتباع الكنيسة المورمونية "ندركأننا في صدد إعلان جريء وأن البعض لن يوافقوا على الموضوع. نحن هنا للقول إن هذه هي الحقيقة المجردة".
 
وأقر حاكم الولاية أيضا قانونا يلزم مهندسي المعلوماتية بإبلاغ الشرطة عن أي مواد إباحية خاصة بالأطفال يعثرون عليها مسجلة في أجهزة الكمبيوتر، تحت طائلة فرضعقوبات.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.