تخطي إلى المحتوى الرئيسي
زيارة, باراك أوباما, السعودية

وصول أوباما إلى الرياض لم يلق الترحيب المعتاد

الرئيس الأمريكي يقل الطائرة من واشنطن إلى الرياض 19-04-2016
الرئيس الأمريكي يقل الطائرة من واشنطن إلى الرياض 19-04-2016 ( الصورة من رويترز)

حطت اليوم طائرة الرئيس الاميركي باراك أوباما في مطار الملك خالد الدولي في الرياض عند الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت باريس والعاشرة صباحاً بالتوقيت السعودي المحلي.

إعلان
 
على عكس الزيارات المعتادة للمسؤولين البارزين، لم يكن هذه المرة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في استقبال الرئيس الأمريكي، كما لم تعرض القنوات التلفزيونية لقطات مباشرة لوصوله.   
 
ومن المقرر أن يلتقي أوباما الملك سلمان في وقت لاحق اليوم، على أن يشارك غدا في قمة لقادة دول مجلس التعاون الخليجي تستضيفها المملكة.
 
وتأتي هذه الزيارة في سياق تعزيز الجهود لمكافحة الإرهاب وللبحث في ملفات النزاع في سوريا واليمن ومحاولة ترطيب أجواء العلاقات بين الحليفين التقليديين، بعدما شهدت العلاقات الأمريكية ـ السعودية محطات عدة من التباين والخلاف حول ملفات إقليمية عدة منها إيران وسوريا، وأخيراً مشروع قرار في الكونغرس يجيز للقضاء الأمريكي النظر في دعاوى تطال الحكومة السعودية على دور مفترض لها في أحداث 11 سبتمبر 2001.   
 
وتأمل الادارة الاميركية في ألا تؤثر هذه الخلافات على تركيزها الاساسي، وهو
مكافحة الجهاديين خصوصا تنظيم الدولة الاسلامية، علماً أن الرياض هي جزء من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن منذ صيف 2014 ضد التنظيم الذي يسيطر على مساحات من سوريا والعراق.
 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن