تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

صفقة غامضة بين الحوثيين والقاعدة لتبادل 100 أسير في محافظة البيضاء وسط البلاد

مسلحون حوثيون يتظاهرون ضد الغارات السعودية في صنعاء، اليمن 14 يونيو 2015. (رويترز)

كشفت مصادر محلية في محافظة البيضاء وسط اليمن عن إتمام صفقة تبادل للأسرى بين الحوثيين، وجماعة أنصار الشريعة الجناح المحلي لتنظيم القاعدة، شملت الإفراج عن نحو 100 أسير من الطرفين .

إعلان
 
المصادر قالت لمونت كارلو الدولية " إن عملية تبادل الأسرى، تمت الليلة الماضية، في منطقة العقلة بمديرية الصومعة شرقي محافظة البيضاء، حيث أفرج عن 47 أسيراً من القاعدة، مقابل 49 أسيرا من الحوثيين".
وذكرت وسائل إعلام يمنية، أن من بين الأسرى المفرج عنهم، اثنان من أبناء الشيخ القبلي النافذ، والجهادي السابق في أفغانستان طارق الفضلي.
 
وحسب المصادر فان قيادات بارزة في حزب المؤتمر الشعبي، الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح قادت وساطة إتمام الصفقة المثيرة للجدل.
ولم يصدر عن أي من الطرفين، تعليقا بشأن العملية التي تمت على مراحل تفاوضية بالغة السرية، وفقا لمصادر محلية.

وظلت محافظة البيضاء مسرحا لمعارك دامية بين الحوثيين المسنودين بقوات موالية للرئيس السابق، ومسلحين قبليين مناهضين للجماعة، مدعومين بعناصر من الجهاديين الإسلاميين، منذ اجتياح جماعة الحوثيين للمحافظة أواخر 2014.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن