تخطي إلى المحتوى الرئيسي
زيارة, باراك أوباما, السعودية

افتتاح القمة بين الرئيس الأمريكي و قادة دول الخليج في الرياض

باراك أوباما و قادة خليجيون خلال قمة مجلس التعاون الخليجي في الرياض، 21 أبريل(رويترز)

بدأت الخميس 21 أبريل/نيسان أعمال القمة بين الرئيس الاميركي باراك اوباما وقادة دول الخليج يتقدمهم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، والتي يأمل فيها تعزيز مشاركة هذه الدول في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

إعلان
 
التقطت صورة تذكارية للرئيس الاميركي مع قادة دول مجلس التعاون، قبل الانتقال إلى قاعة الاجتماع في قصر الدرعية، في اليوم الثاني لزيارة اوباما إلى السعوديةالتي تأتي وسط فتور في العلاقة مع الرياض.
وجلس القادة الى طاولة دائرية في قاعة الاجتماع، حيث توسط اوباما العاهل السعودي وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
 
ويسعى اوباما في الزيارة التي يرافقه فيها وزيرا الخارجية جون كيري والدفاع آشتون كارتر، إلى حض دول الخليج على بذل المزيد في مكافحة تنظيم الدولة الإسلاميةفي سوريا والعراق، والذي تقود الولايات المتحدة تحالفا ضده منذ صيف العام 2014، تشارك فيه معظم دول الخليج.
 
كما يرجح ان تبحث القمة في ملفات النزاع الإقليمية خصوصا في سوريا واليمن، وقضية "التدخلات" التي تتهم دول الخليج ايران بممارستها.
وكان الرئيس الاميركي وصل الاربعاء الى الرياض حيث التقى العاهل السعودي فيقصر عرقة. وتأتي الزيارة وسط فتور في العلاقات بين البلدين، سببه تباين في بعض الملفات الاقليمية خصوصا الاتفاق حول الملف النووي بين إيران والدول الكبرى.
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن