تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

تصفية 8 أفراد من عائلة واحدة بالرصاص ونجاة رضيعين في جريمة دوافعها غامضة

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

قتل ثمانية أفراد من عائلة واحدة لدوافع لا تزال غامضة، برصاصة في الرأس في منطقة ريفية في شمال الولايات المتحدة على ما أعلنت السلطات.

إعلان

وعثر على سبع جثث الجمعة في ثلاثة منازل على طول طريق ومن ثم على جثة ثامنة في موقع رابع على ما أوضح تشارلز ريدر شريف منطقة بايك في ولاية اوهايو.

وكشف خلال مؤتمر صحافي ان "الجميع بالغون باستثناء قاصر واحد" يبلغ السادسة عشرة.

وأوضح ريدر أن عددا من الضحايا كانوا في أسرتهم عند وقوع المأساة. وقد نجا من الجريمة رضيعان احدهما يبلغ أربعة ايام والثاني ستة أشهر فضلا عن طفل في الثالثة.

وقال المدعي العام في ولاية أوهايو مايك ديواين خلال المؤتمر الصحافي نفسه ي"بدو انه تمت تصفية كل ضحية ويبدو ان كل ضحية مصابة بطلق ناري في الرأس".

وأضاف "تظهر المعلومات الأولية (...) أن أيا من الأشخاص لم يقدم على الانتحار. والشخص او الأشخاص (الذين ارتكبوا الجريمة) لا يزالون فارين".

وأضاف الشريف "لم نوقف اي شخص" من دون ان يتطرق الى الدوافع المحتملة للجريمة". وتفصل مسافة 50 كيلومترا بين الموقع الأول والموقع الرابع للجريمة على ما أوضح مكتب الشريف.

من جهة أخرى عثر على جثث خمسة أشخاص قتلوا في حادثي إطلاق نار مرتبطين على الأرجح في ولاية جورجيا (جنوب شرق) على ما قال الطبيب الشرع المحلي فيرنون كوليز الذي أوردت تصريحه وسائل الإعلام الأميركية. وقال مكتب الشريف في منطقة كولومبيا ان حادثي إطلاق النار هذين قد يكونان مرتبطان بخلافات عائلية.

وتسجل حوادث إطلاق نار كثيرة في الولايات المتحدة حيث من السهل الحصول على أسلحة إذ إن حيازتها مسموحة بموجب الدستور.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.