تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

حكومة الوفاق الليبية تضع استراتيجية "وطنية" لمحاربة تنظيم "داعش"

أعضاء في حكومة الوفاق الوطني الليبية
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج وضع استراتيجية "وطنية" لمحاربة تنظيم الدولية الاسلامية الجهادي المنتشر خصوصا في مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس).

إعلان

وقال في خطاب مساء الخميس 28 أبريل 2016 إن "الانقسام السياسي في البلاد ادى الى حال من عدم الثقة بين الليبيين، لذا نسعى ونتطلع الى تنظيم الجهود بهدف خوض معركة الوطن للقضاء على تنظيم داعش في سرت والمناطق المجاورة، بمشاركة جميع الأطراف

وأضاف "قررنا ان نبدأ اتصالاتنا بالتنسيق مع وزير الدفاع وجميع قيادات الاركان والقيادة العامة للجيش وبكل القيادات العسكرية في الشرق والغرب والجنوب، لنطلب منهم وضع الترتيبات اللازمة لمباشرة عملية تحرير سرت، وتحديد المتطلبات المالية والفنية العسكرية، وكذلك ايجاد غرفة مشتركة للعمليات تضمن مشاركة القوات المسلحة الليبية في كل انحاء البلاد".

وتلقى حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ من طرابلس مقرا دعم الامم المتحدة وعدد كبير من البلدان، خصوصا الغربية منها، والتي اعلنت استعدادها للمساعدة في التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية.

لكن في شرق البلاد لا تزال الحكومة الموازية تعمل بدعم من القوات المسلحة الموالية لها بقيادة اللواء خليفة حفتر.

وتخشى الحكومة الليبية الجديدة من ان يشن حفتر هجوما احاديا ضد تنظيم الدولة الإسلامية ما قد يؤدي الى وقوع اشتباكات بين جماعات مسلحة مختلفة وزج البلاد في حرب أهلية .

وشدد السراج على "اننا لن نسمح بان تكون معركة تحرير سرت خاضعة للمساومات السياسية والمكاسب الآنية فقد ان الاوان لاجتثاث تنظيم داعش من كل انحاء البلاد"، مشيرا الى ان "حربنا ليست بالولاءات لأشخاص او تنظيمات حزبية كانت او فكرية، انما حربنا باسم ليبيا والولاء فقط للوطن".

ودعا مجلس النواب بصفته طرفا من اطراف الاتفاق السياسي الى "ضرورة استكمال استحقاقاته، لأنه الجسم التشريعي الوحيد في البلاد"، طالبا من كل التشكيلات المنبثقة من الاتفاق السياسي "التزام الصلاحيات الممنوحة لها بلا اي تجاوز من شأنه ارباك المشهد وزيادة التوتر والخلاف".

وتأمل القوى الغربية بان يتيح تثبيت سلطة حكومة الوفاق الليبية منع التنظيم المتطرف من جعل ليبيا قاعدة خلفية جديدة لعملياته.

ويسيطر التنظيم على مدينة سرت وعلى مناطق قريبة ويسعى للتمدد نحو منطقة الهلال النفطي.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.