تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كينيا

كينيا تتلف 105 أطنان من "الذهب الأبيض" بهدف مكافحة الاتجار بالعاج

فيسبوك

عمد الرئيس الكيني اوهورو كينياتا السبت 30 أبريل 2016 الى اتلاف 105 اطنان من العاج في متنزه نيروبي الوطني، وهي اكبر كمية من "الذهب الأبيض" يتم احراقها في عملية واحدة، في خطوة ترتدي رمزية كبيرة في اطار جهود مكافحة الاتجار غير المشروع بأنياب الفيلة.

إعلان

فأمام عدسات وسائل اعلام من العالم اجمع، قام كل من الرئيس كينياتا ونظيره علي بونغو اونديمبا رئيس الغابون التي تضم اكثر من نصف الفيلة في افريقيا، بادخال شعلة نار داخل احد الاهرام التي رصفت في داخلها اكوام من انياب الفيلة بارتفاع اكثر من ثلاثة امتار.

وفي المحصلة، اضرمت النيران في عشرة اهرامات من العاج وكومة من قرون حيوانات وحيد القرن على يد مدعوين اختارهم الرئيس الكيني بعناية.

وبنتيجة هذه العملية، تم احراق حوالى 5 % من المخزون العالمي للعاج.

وقال الرئيس كينياتا خلال هذه المراسم الرامية الى الترويج لمكافحة انشطة الصيد غير المشروع والوقف الكامل للاتجار بالعاج "لا أحد أكرر لا احد يحق له الاتجار بالعاج لأن هذه التجارة مرادف للموت بالنسبة لفيلتنا كما تعني زوال تراثنا الطبيعي".

وأضاف "بالنسبة لنا لا قيمة للعاج إلا عندما يكون على فيلتنا".

وتوجه الرئيس بونغو من ناحيته الى الضالعين في عمليات الصيد غير القانوني مبديا عزمه على محاربتهم بالقول "سنضع حدا لتجارتكم وافضل ما يمكنكم فعله هو التقاعد".

وتمثل الانياب ال`16 الفا التي تم احراقها السبت المخزون شبه الكامل من العاج في كينيا. وقد تشكل هذا المخزون منذ سنة 1989 عند منع التجارة الدولية ب`"الذهب الأبيض".

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن