تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

السجن 27 عاما لقاتل الطالبة السعودية ناهد المانع "بوحشية وسادية" في بريطانيا

ناهد المانع (فيسبوك)
2 دقائق

قضت المحكمة الجنائية المركزية في إنجلترا وويلز، الجمعة 29 أبريل 2016، بالسجن 27 عاما على جيمس فيرويذر، لإدانته بجريمتي قتل وصفتهما المحكمة بأنهما "وحشيتين وساديتين".

إعلان

كان جيمس فيرويذر يبلغ من العمر 15 عاما، عندما أقدم على قتل الطالبة السعودية، ناهد المانع، في بريطانيا، في يونيو/ حزيران عام 2014، وعلى قتل جيمس آتفيلد، المقعد بسبب حادث سيارة، للطعن مئة مرة يوم 29 مارس/ آذار 2014 في بلدة كاسل بارك.

وقد اعتقل فيرويذر في مايو/ أيار 2015، بعدما اشتبه به أحد المارة وهو مختبئ في مكان قرب مسرح جريمته الثانية.

واعترف جيمس فيرويذر الشرطة بأنه كان على وشك ارتكاب جريمة قتل أخرى حينما تم اعتقاله.

وعثرت الشرطة في حوزته على كتاب "أسوأ الجرائم في العالم"، والذي يصف فيه كاتبه طعن "سفاح يوركشاير" الشهير، بيتر سوتكليف، لإحدى ضحاياه في أعينهم لأنها تبقى مفتوحة بعد جريمة القتل.

وقد جاء في وثائق المحكمة أن الفتاة السعودية القتيلة كانت ترتدي ملابس إسلامية تقليدية، وتغطي رأسها، وكانت تضع نظارات شمسية على عينيها، وتحمل حقيبة. وكانت طولها لا يتجاوز 1.5 متر، وكان فيرويذر يحمل سكينا كبيرة، وطعنها في أسفل ظهرها.

واعترف للشرطة أنه رفع عنها نظاراتها الشمسية وطعنها في عينها عمدا. وبعد سقوطها على الأرض، طعنها في عينها الأخرى، ثم هشم جمجمتها عند وقوعها وعندما تأكد أنها ماتت، ترك المكان وذهب إلى البيت.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.