تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

كازنوف متضامن مع مسلمي كورسيكا

أ ف ب

أعرب وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف عن تضامنه مع مسلمي جزيرة كورسيكا الفرنسية بعد حرق قاعة للصلاة وتعرضها لأعمال تخريب .

إعلان

قال الوزير الفرنسي ان حكومة بلاده مصممة على ضمان حرية المعتقد فوق كل الاراضي الفرنسية وشدد على عزم السلطات القضائية على الكشف عن كل ملابسات الاعتداء على قاعة الصلاة الخاصة بالمسلمين وعلى انزال العقاب بالفاعلين .

وكان مدعي عام مدينة اجاكسيو في كورسيكا اريك بويار اعلن ان الحريق الذي اندلع فجر امس السبت اصاب القاعة بأضرار كبيرة مرجحا وجود فعل اجرامي .

هذه القاعة هي الاكبر بين قاعتي صلاة للمسلمين في مدينة اجاكسيو . وقال مدير مرصد مكافحة الاسلاموفوبيا عبدالله ذكري انه يثق تماما بعزم السلطة على الكشف عن هوية الفاعلين لتجنب أي تصعيد للعنف ، مشيرا الى وجود من وصفهم بأصحاب النوايا السيئة المصرين على اشعال الفتنة .

وكان استطلاع للراي اشار الى ان 63 بالمئة من الفرنسيين يعتبرون ان نفوذ الاسلام وحضوره في فرنسا اكبر مما ينبغي ، كما ان 68 بالمئة يعتقدون ان المسلمين غير مندمجين في المجتمع .

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.