تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا-إرهاب

موسكو نجت من تفجيرات تم الإعداد لها في تركيا وسوريا

جهاز الأمن الفدرالي الروسي ( أرشيف)

أوقف جهاز الأمن الفدرالي الروسي عددا من رعايا دول في أسيا الوسطى كانوا يحضرون لتنفيذ اعتداءات إرهابية في العاصمة موسكو أو في محيطها .وبحسب الأنباء المتناقلة فان المجموعة كانت تنوي تنفيذ الاعتداءات في احد أيام العطلة الرسمية خلال شهر أيار/ مايو 2016.

إعلان
 
اصدر جهاز الأمن الفدرالي الروسي بيانا جاء فيه انه أحبط اعتداءات عدة أمر بتنفيذها "إرهابيون" أتوا من تركيا وسوريا في منطقة موسكو إضافة إلى اعتقال مجموعة من مواطني أسيا الوسطى كلفوا بتنفيذها.
 
أوضح بيان الجهاز أن الاعتداءات كانت مبرمجة  في الأول من أيار/مايو  الجاري حيث أقيمت تظاهرات وفعاليات ثقافية وسياسية عدة في العاصمة موسكو وضواحيها لمناسبة عيد العمال العالمي. في اليوم نفسه احتفلت الطائفة الأرثوذكسية في روسيا بعيد الفصح.
 
 وبحسب المعلومات فان الاستهداف الأخر قد يكون مبرمجا في 9 من أيار/ مايو الجاري لمناسبة عرض عسكري في "عيد النصر" على ألمانيا النازية، مما يستقطب مئات الآلاف في قلب العاصمة الروسية.
 
كشف جهاز الأمن الفدرالي الروسي انه خلال عملية الاعتقال التي حصلت في موسكو من دون تحديد تاريخها، تم ضبط "عدد كبير من الأسلحة والمتفجرات".
 
 
 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن